مصر

شاهد.. تظاهرة بالآلاف في إيطاليا للمطالبة بالإفراج عن “باتريك جورج”

تظاهر آلاف النشطاء والمواطنين في مدينة بولونيا الأيطالية، يتقدمهم العمدة ورئيس الجامعة، للمطالبة بالإفراج عن طالب الماجستير المصري “باتريك جورج” المعتقل في القاهرة.

واستمرت المظاهرة ما يقرب من الساعتين وجاءت تحت عنوان “صرخة باتريك الحرة”، و شارك فيها طلاب وأساتذة بجامعة بولونيا، بالإضافة إلى رئيس الجامعة وعمدة المدينة، وعدد كبير من المواطنين.

وطالب المشاركون من الحكومة الإيطالية، الضغط على مصر بكافة السبل لتفرج عن “باتريك”، حتى لو أضطر الأمر لسحب السفير.

وقال عمدة المدينة، في تصريحاتٍ خلال التظاهرة نقلتها عنه صحيفة Bologna – la Repubblica الإيطالية: “لن نبقى سلبيين. الشرط الأول لقيام الحرية هو الوقوف ضد القمع وسوء المعاملة”.

وتابع عمدة المدينة: “من المهم أن نضغط سوياً. إذا لزم الأمر فلنسحب السفير من مصر. إنها مسألة خطيرة لا تتعلق بشخص واحد فقط بل بمستقبل أوروبا”.

وتداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي صورا ومقاطع فيديو للتظاهرة الضخمة التى خرجت مساء أمس الاثنين في مدينة بولونيا الإيطالية، للتضامن مع الناشط والباحث المعتقل في مصر، “باتريك جورج”، والذي تتهمه السلطات المصرية بالتحريض ضد مؤسسات الدولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

https://twitter.com/NezarSameer1/status/1229519834712563712

كما عرضت صفحة الاشتراكيون الثوريون مقاطع فيديو للتظاهرة.

ودشن الإيطاليون هاشتاج #freepatrick على موقع التواصل الإجتماعي “تويتر”، للمطالبة بالإفراج عن الباحث المصري الذي يتعرض للتعذيب داخل مقرات الأمن المصرية.

ونشر حساب نادي بولونيا الإيطالي على تويتر تغريدة لدعم لباتريك زكي جورج، قال فيها: “هيا يا زكي.. نحن ننتظرك في الإستاد قريبا”.

كانت السلطات المصرية، قد اعتقلت “باتريك” في مطار القاهرة، أثناء عودته من إيطاليا حيث يدرس الماجستير، وتم إخفاؤه قسريا لمدة يومين، في مقرات أمن الدولة، تعرض خلالها للتعذيب بالضرب والصعق بالكهرباء، بحسب شهادة باتريك نفسه أمام النيابة العامة.

ثم تم عرضه على نيابة المنصورة، حيث مسقط رأسه، بموجب محضر زعم القبض عليه من كمين شرطي في المنصورة، بناءً على أمر ضبط وإحضار، وهو المحضر الذي قال محاميه إنه مليء بالمغالطات.

وقررت النيابة حبس “باتريك” 15 يوما احتياطيا على ذمة التحقيق معه في تهم عدة بينها “إشاعة أخبار وبيانات كاذبة من شأنها تكدير السلم الاجتماعي وبث حالة من الفوضى، والتحريض على التظاهر دون الحصول على إذن من السلطات”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى