مصر

 شاهد.. جنود حفتر يحتفلون بسقوط طائرة إماراتية.. “ظنوا أنها تركية”

تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي، مقاطع فيديو لاحتفال قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، بإسقاط طائرة مسيرة إماراتية، ظنوا أنها طائرة تركية، بمحور الوشكة شرق العاصمة الليبية طرابلس.

حفتر 

وقال معارضون، أنه بعد التحقق من الفيديو المتداول، وبمقارنة صور الطائرة التركية المسيرة المعروفة باسم “بيرقدار” بمشاهد من الفيديو، تبين أنها ليست من الطراز نفسه.

وبمقارنة صور من حطام الطائرة التي تظهر في مقطع الفيديو، تبين أنها طائرة صينية مسيرة من طراز (Wing Loong) تمتلكها الإمارات.

في الوقت نفسه، أعلنت قوات حكومة الوفاق المعترف بها دوليا إسقاط طائرة مسيرة إماراتية كانت تقصف أهدافا مدنية بمحيط منطقة أبو قرين جنوب مصراتة.

وأوضح المتحدث باسم قوات الوفاق “محمد قنونو” أن الطائرة التي أُسقطت من نوع (Wing Loong)، صينية الصنع، وكانت مجهزة بصواريخ موجهة، وزودت الإمارات قوات حفتر بها.

وأثار مقاطع الفيديو، سخرية واسعة على موقع التواصل الإجتماعي تويتر.

https://twitter.com/akarh90/status/1251837487867191301

في ذات السياق، كثّفت قوات حكومة الوفاق غاراتها وقصفها على قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر داخل مدينة ترهونة، معززة قواتها وآلياتها تمهيدا لاقتحام المدينة جنوب شرق طرابلس.

وقال المتحدث باسم حكومة الوفاق محمد قنونو إن سلاح الجو الليبي نفّذ ضربتين جويتين استهدف خلالهما آلية عسكرية مصفحة وعناصر من قوات حفتر بمنطقة المصابحة في ترهونة.

حكومة الوفاق

وكانت قوات حكومة الوفاق أعلنت وصولها إلى منطقة الشريدات بمحيط ترهونة، وسيطرتها على مناطق بمشارف المدينة، وأسرها عشرات من قوات حفتر، وذلك ضمن الهجوم الذي بدأته صباح السبت للسيطرة على المدينة التي تُعد المعقل الرئيسي لقوات حفتر غرب ليبيا.

كما أعلن “قنونو “، اقتحام معسكر الحواتم، وأسر أكثر من أربعين من قوات حفتر، وتدمير آليات، والاستيلاء على كميات من الأسلحة والذخائر.

وألقى سلاح الجو الليبي التابع لحكومة الوفاق منشورات، على أهالي مدينة ترهونة تحذرهم من التمركز في أماكن المسلحين، وتطالبهم بالبقاء داخل المنازل.

وتلقت قوات حفتر خلال الأيام الأخيرة هزائم عسكرية كبيرة على يد قوات حكومة الوفاق الوطني، في إطار عملية “عاصفة السلام”، أبرزها خسارة مدن الساحل الغربي للبلاد حتى الحدود التونسية، وهو ما يمثل نقطة تحول محتملة في محاولتها صد هجوم مستمر منذ عام على العاصمة طرابلس.


م.ر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى