مصر

شاهد.. رسالة باكية من والدة عضو حزب الدستور المختفي قسرياً “هيثم البنا” 

نشرت منصة “نحن نسجل”، الحقوقية، رسالة باكية، من والده الناشط وعضو حزب الدستور “هيثم البنا”، الذي اعتقلته السلطات الأمنية واخفته قسرياً، بسبب منشور عن ثورة يناير.

طالبت والدة “هيثم البنا”، في الرسالة، السلطات الأمنية، الإفراج عن ابنها الذي اعتُقل من منزله في 30 يناير من العام الجاري، ليختفي قسرياً في مكان غير معلوم حتى الآن.

وقالت الأم وهي تبكي: “افرجوا عن ابني، طمنوني عليه، أرجوكم طمنوني على ابني أنا عاوزة أشوف ابني”.

يُذكر أن هيثم البنا كان عضواً بحزب الدستور، ومثله مثل آلاف الشباب المصري أصيب بالإحباط واعتزل العمل العام نتيجة استهداف الأمن للنشطاء والمدافعين عن حقوق الإنسان.

هيثم البنا

وكانت “شيماء البنا”، شقيقة هيثم البنا، قد كشفت أن قوات الأمن ألقت القبض عليه من منزله، منذ يوم الأحد 30 يناير الماضي، واخفته قسرياً، بسبب منشور كتبه عن ثورة 25 يناير 2011 في ذكراها الحادية عشرة.

وقالت شقيقة البنا في تدوينة على الفيسبوك: “قوة أمنية أخذته من بيته، من حضن أمه يوم الأحد الساعة 12 صباحاً، وحتى تلك اللحظة مختف لا نعرف عنه أي شيء، أمه حرفياً بتموت”.

وأضافت: “كل الموضوع أنه كتب منشورين على صفحته بيفتكر فيهم ثورة يناير.. هيثم عمره ما أذى أحدا. أحنّ وأجدع إنسان في الدنيا.. مسالم جداً يحب الخير للناس أكثر ما بيحبه لنفسه”.

وطلبت شقيقة البنا من جميع أصدقائه ومعارفه تفعيل وسمي “هيثم البنا فين” و”رجعوا_هيثم_البنا_لوالدته”.

وبالفعل تصدر هاشتاج #هيثم_البنا_فين ، موقع تويتر، حيث ندد فيه المشاركون باعتقال واخفاء الشباب لمجرد إحياء ذكرى يناير، وطالبوا بالافراج الفوري عن هيثم، وجميع المعتقلين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى