عربي

شاهد.. رفع كسوة الكعبة المشرفة استعدادا لموسم الحج

رفعت رئاسة شؤون الحرمين الشريفين، أمس الثلاثاء، كسوة الكعبة المشرفة، كما جرت العادة السنوية، استعداداً لموسم الحج 1441 هـ.

وقامت الرئاسة برفع الجزء السفلي من كسوة الكعبة المشرفة بمقدار 3 أمتار تقريبا، وغطت الجزء المرفوع بإزار من القماش القطني الأبيض بعرض مترين تقريبا من الجهات الأربع.

وقالت وكالة الأنباء السعودية (واس)، إن الرئاسة ممثلة في مجمع الملك عبد العزيز لكسوة الكعبة المشرفة، تولي كسوة الكعبة المشرفة عناية واهتماما بالغين على مدار العام، وذلك امتدادا لاهتمام ورعاية ولاة الأمر بالحرمين الشريفين ومرافقهما عامة، وبالكعبة المشرفة تعظيما خاصا.

كما نقلت وسائل إعلام سعودية، عن وكيل الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام مدير عام مجمع الملك عبد العزيز لكسوة الكعبة المشرفة، “أحمد المنصوري”، أن رفع كسوة الكعبة المشرفة جرى بمشاركة مختصين وفنيين بالمجمع يصل عددهم إلى 50 شخصاً.

وأكد المنصوري، أن هذا الإجراء يأتي من باب الاحتراز والحفاظ على نظافة وسلامة الكسوة ومنع العبث بها، حيث يشهد المطاف أعداداً كبيرة من الحجاج تحرص على لمس ثوب الكعبة، والتعلق بأطرافه.

وأظهرت صور ومقاطع فيديو تداولتها وسائل إعلام سعودية العمال وهم يشرعون في تغطية الجزء المرفوع بإزار من القماش الأبيض.

رفع كسوة الكعبة - موسم الحج
وتأتي هذه الخطوة عادة كل عام في ليلة أول أيام شهر ذي الحجة، بعدما أعلنت المملكة العربية السعودية، الإثنين، أن اليوم الأربعاء هو أول أيام ذي الحجة، وأول أيام عيد الأضحى المبارك سيكون في 31 يوليو الجاري.

كانت السعودية قد سمحت بإقامة مناسك الحج بأعداد محدودة جدا من المقيمين على أراضيها، وألزمت من سيتاح لهم أداء الفريضة بشروط وتدابير صحية صارمة، وذلك في ظل تفشي جائحة كورونا.

وتتوقع المملكة أن يكون عدد الحجاج في حدود (أقل من 10 آلاف حاج)، في حين بلغ حجاج بيت الله الحرام العام الماضي، مليونين و489 ألفًا و406؛ منهم أكثر من مليون و855 ألفا من الخارج و634 ألفًا و379 من داخل المملكة، حسب احصائية سعودية رسمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى