مصر

 شاهد… “عمرو خالد” ينسحب غاضباً من ستوديو قناة العربية بسبب سؤال عن الإخوان

انسحب الداعية “عمرو خالد” غاضباً من استديو قناة العربية السعودية، أمس الجمعة، أثناء إجراء حوار معه، عندما سأله مذيع برنامج “سؤال مباشر”، عن علاقته بجماعة الإخوان المسلمين.

واعتذر عمرو خالد عن استكمال اللقاء الذي كان يتم إجراؤه من داخل منزله في مصر، وقام من كرسيه ونزع ميكروفونه.

إلا أنه بعد دقيقتين عاد لاستئناف اللقاء، وطلب من مقدم البرنامج الالتزام بمحاور الحديث عن التسامح والإحسان في الإسلام.

وتجاهل “خالد” أكثر من مرة، سؤال المذيع عن علاقته بالإخوان، مكتفيا بقوله إنه “ليس له علاقة بهم”.

فراخ تدخلك الجنة

وحاول مذيع البرنامج إحراج عمرو خالد مرة اخرى عندما سأله عن إعلان “دجاج الوطنية” السعودي المثير للجدل.

كان عمرو خالد يتحدث وقتها عن قاعدة روحية تقول “الملتفت لا يصل” ليرد عليه مذيع البرنامج بسؤال “ايش علاقته هذا في الدجاج؟”، الأمر الذي أحرج عمرو خالد ودفعه للرد بالقول “أنا بعتبر دي نوع من عدم التقدير أنك تقولي حاجة زي كده”.

وأضاف: “انت رجعتني لحاجات شخصية” مؤكدا ان الاعلان تم فهمه بشكل خاطئ.

وبعد إصرار المذيع على السؤال، قال “خالد”: “مش عايز حاجة من حد لكن كونه كان في اعلان عشان استطيع اني أصرف على الشغل اللي بعمله ولا ارتزق منه … و وارد انه يحصل خطأ”.

ورداً على سؤال المذيع له عن تحديد الخطأ في الإعلان قال خالد: “الخطأ في اصطياد الأخطاء.. ما تودنيش في مناطق مش مفيد تكلمني فيها.. أنا بكلمك في فكر وأنت بتكلمني في إعلان”.

وتابع: “لما تكلمني في إعلان هقولك الإعلان اتفهم غلط وتحط غلط وكان في غلط.. ويا سيدي أنا غلطت” .

كان عمرو خالد، قد أثار السخرية بسبب إعلان دجاج عُرض في شهر رمضان عام 2018.

وظهر عمرو خالد في إعلان رمضاني يروج لشركة “دجاج الوطنية” السعودي، فيما دشن رواد موقع تويتر هاشتاج بعنوان “فراخ تأخذك إلى الجنة”، للسخرية من الإعلان الذي ظهر فيه عمرو خالد.

ثورة 25 يناير

وحول ثورة يناير المجيدة، اعترف عمرو خالد بوجود أخطاء كثيرة كان يفعلها في الماضي، وتحديداً في عام 2011 التي وصفها بالفترة الأكثر صعوبة، لأنها كانت تعاني من اضطراب، وأثرت على الكثير من المتابعين له بالسلب.

وأضاف قائلاً: “لو عادت السنوات إلى أحداث 25 يناير 2011 لاتجهت أكثر إلى عالم الروحانيات ولم أشارك في السياسة”، مؤكداً أنه شارك في التحريض على المظاهرات ضد الرئيس المخلوع حسني مبارك.

وأكد عمرو خالد أنه نادم على ذلك نتيجة لما حدث لدول أخرى بسبب أحداث الربيع العربي، واصفاً الدعاة الذين يتاجرون بالدين بأنهم “سيئون”.

وخلال البرنامج طالب “عمرو خالد”، الأزهر بتصحيح أخطائه وتجديد الخطاب الديني بما يتوافق مع مصالح البلد، مشيراً إلى أن “مصر بدون الأزهر ستفقد الكثير محليا وعالميا”.

كان عمرو خالد قد ظهر في مقطع فيديو مسرب نُسب إلى وزارة الدفاع المصرية، سُجّل قبيل فضّ اعتصام رابعة العدوية والنهضة، ظهر فيه “خالد”، وهو يدعو ويشجع جنود الجيش المصري على قتل الإخوان والمعارضين، قائلا لهم: “أنتم تنفّذون أوامر اللّه وليس القائد”، مما أعتبر “إفتاء لهم بجواز قتل المتظاهرين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى