منوعات

شطيرة دجاج بوبايز تبهر العالم

بعد حوالي 18 شهراً من نجاح شطيرة “دجاج بوبايز” وحصولها على شهرة واسعة، بدأت سلسلة الوجبات السريعة “بوبايز” العمل من أجل التوسُّع على مستوى العالم، بحسب بلومبرج.

وكانت العلامة التجارية الراكدة، منذ صيف عام 2019، قد ازدهرت فجأة عندما تم إطلاق شطيرة من اللحم المقلي مع المخللات والمايونيز، أدت إلى إثارة جنون المستهلكين، وتواجد طوابير طويلة، أمام المنافذ، ما تسبَّب في نفاد الكميات، وصولاً إلى التدافع والعراك في جميع أنحاء أمريكا.

شطيرة دجاج بوبايز

شطيرة دجاج بوبايز

ومن المتوقَّع أن تعلن الشركة هذا الأسبوع عن بدء سلسة “بوبايز” في المملكة المتحدة هذا العام.
و افتتحت سلسلة مطاعم”بوبايز” أوَّل مطعم لها في الصين في مايو .

ومنذ طرحها لشطيرة الدجاج، ما تزال “بوبايز” غارقة في عروض أصحاب الامتياز المحتملين من “جميع أنحاء العالم”، وذلك على حدِّ قول “سيل” الذي شغل منصب الرئيس التنفيذي في يناير 2019 بعد إدارته لـ “برغر كنغ” لمدَّة أربع سنوات.

ومنذ ظهور الشطيرة حققت “بوبايز” في الولايات المتحدة زيادة في المبيعات بمقدار 400 ألف دولار إلى ما مجموعه 1.8 مليون دولار،أي زيادة بمقدار حوالي 30٪.

كما قفزت حركة زيارة الزبائن إلى مطاعم”بوبايز” بمقدار النصف تقريباً في عام 2019، ثم ارتفعت بنسبة 29٪ أخرى في النصف الأول من عام 2020 على الرغم من جائحة كوفيد-19، وذلك وفقاً لـ “Placer.ai”.

وأرجع الكثيرون الفضل في بدء هذا النجاح إلى ما يُعتقد أنَّه أحد أكثر منشورات الوسائط الاجتماعية قيمة في العالم؛ ففي أغسطس 2019، أعلنت “بوبايز” لأوَّل مرة عن شطيرتها بطريقة تُشعل حماس التعليقات.

وسرعان ما غصَّت مطاعم”بوبايز” بالزبائن، ونفدت الكميات في غضون أسبوعين؛ لتُعيد الشركة بعدها بناء مخزونها، ويعود جنون الاستهلاك من جديد. وطوال الوقت، كانت القصص الإخبارية حول الطوابير الطويلة تُبقي أمريكا مهتمة لأشهر.

وتأسست سلسلة مطاعم “بوبايز”، في نيو أورلينز عام 1972، و يشير “سامي صدِّيقي”، رئيس “بوبايز” في الأمريكيتين، إلى أنَّ ظهور السلسلة لأوَّل مرة في شنغهاي جلب طابوراً يضمُّ ألفي شخص. وقال “صدِّيقي” في مقابلة أُجريت معه: “غيَّرت شطيرة الدجاج قواعد اللعبة بالنسبة لنا، وبالتالي فإنَّنا نريد أن ننقل هذا النجاح إلى بقية العالم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى