مصر

شكري بحث مع وزير الخارجية الليبي في حكومة الوفاق سبل التعاون بين البلدين

أجرى وزير الخارجية سامح شكري، أمس الاثنين، اتصالا هاتفياً بوزير الخارجية في حكومة الوفاق الشرعية الليبية، محمد الطاهر سيالة، لبحث سبل تعزيز التعاون ودعم استقرار ليبيا.

اتصال هاتفي

وقال بيان مقتضب للخارجية الليبية المعترف بها دوليا، أن شكري وسيالة بحثا الأوضاع في ليبيا واستمرار وتعزيز التعاون بين الجانبين لدعم الاستقرار.

من جانبه، قال المتحدث باسم الخارجية الليبية محمد القبلاوي، في تصريح صحفي، إن شكري  أثنى خلال الاتصال على الحفاوة في استقبال الوفد المصري الذي زار الأحد العاصمة طرابلس، مؤكدا “استمرار التعاون بين الجانبين وأن تكون الزيارة خطوة جدية في هذا الاتجاه”.

انفراجة في العلاقات

كان وفد من المخابرات المصرية قد زار العاصمة طرابلس الأحد، والتقى بعدد من المسؤولين الليبين، لبحث التحديات الأمنية المشتركة وسبل تعزيز التعاون الأمني.

ووفق وسائل إعلام ليبية، وصل الوفد المصري إلى طرابلس، صباح الأحد، وعقد اجتماع مع عدد من المسؤولين الدبلوماسيين والأمنيين، وكان يرأسه وكيل عام جهاز المخابرات العامة، رئيس اللجنة المصرية المعنية بالملف الليبي، اللواء أيمن بديع.

وناقش الاجتماع “سبل دعم اتفاق وقف إطلاق النار ومناقشة مخرجات لجنة 5+5 من أجل تأييد المجهودات الأممية بشأن الخروج من الأزمة الراهنة بالطرق السياسية والسلمية”.

وتعد التحركات المصرية الأخيرة تجاة الحكومة الشرعية الليبية، انفراجة في العلاقات، وذلك بعد دعم مصر للواء المتقاعد خليفة حفتر سياسيا وعسكريا، وهو الدعم الذي تستنكره الحكومة الليبية المعترف بها شرعيا، وتعتبره أحد أسباب الأزمة السياسية المتواصلة بالبلاد.

وحتى عام 2014، كانت هناك وفود مصرية تصل طرابلس، وتلتقي مسؤولين ليبيين، لكن منذ ذلك التاريخ انقطعت الزيارات، عقب طرد قوات موالية لحفتر من العاصمة، فيما عرف آنذاك بعملية فجر ليبيا.

وتعاني ليبيا، منذ سنوات، انقساما في الأجسام التشريعية والتنفيذية، ما نتج عنه نزاع مسلح، أودى بحياة مدنيين، بجانب دمار مادي هائل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى