مصر

 شكوى للتحقيق في منع الزيارة عن الناشط “محمد عادل” في سجن المنصورة

كشفت  المفوضية المصرية للحقوق والحريات، الخميس، أن محاميها تقدم بشكوى للمحامى العام لنيابة جنوب المنصورة الكلية، وذلك للتحقيق في منع الزيارة عن الناشط الحقوقي المعتقل “محمد عادل”.

شكوى المفوضية

وقال بيان المفوضية على الفيسبوك، أن المحامي تقدم بشكوى قيدت برقم ٧٣٥٨ لسنة ٢٠٢٠، وذلك عقب منع والد محمد عادل المحبوس احتياطيا بسجن المنصورة العمومى دون ذكر أسباب، من زيارته، الأربعاء.

وأشارت المفوضية أن محاميها تقدم نيابة عن موكله، بطلب آخر قيد برقم ٧٣٥٨ لسنة ٢٠٢٠ للتصريح بزيارته داخل محبسه للاطمئنان على سلامته.

كان والد محمد عادل، قد فوجئ خلال توجهه لسجن المنصورة العمومي، أمس الأربعاء، في الموعد المحدد لزيارة نجله في محبسه، بإبلاغه من السجن بإلغاء الزيارة، رغم أنها كانت مقررة قبلها بأسابيع.

محمد عادل

كانت محكمة جنايات المنصورة قد قررت، في 19 سبتمبر الماضي، تجديد حبس محمد عادل ٤٥ يوما على ذمة التحقيق فى القضية رقم ٥٦٠٦ لسنة ٢٠١٨ إدارى أجا.

ويواجه عادل في القضية، اتهامات بنشر وبث أخبار وبيانات كاذبة، إساءة استخدام وسيلة من وسائل التواصل الاجتماعي، ومشاركة جماعة إرهابية مع العلم والترويج لأغراضها.

وخلال الجلسة السابقة، التي انعقدت يوم 8 أغسطس الماضي، طالب محمد عادل من محاميه الانسحاب من الجلسة وإثبات ذلك، اعتراضا على استمرار حبسه بعد تجاوز الحد الأقصى لمدة الحبس الاحتياطي المقررة قانونا.

وامتنعت المحكمة عن إثبات سوء الأوضاع التي يتعرض لها محمد عادل داخل محبسه بسجن المنصورة العمومي.
م.ر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى