عربي

 5 شهداء في غزة حتى الآن.. والمقاومة تصعد

ارتفع عدد شهداء قطاع غزة الى 5 شهداء، منذ فجر اليوم الثلاثاء، في القصف الإسرائيلي المتواصل على مناطق متفرقة من القطاع.

فبحسب وزارة الصحة الفلسطينية، وصلت حصيلة التصعيد الصهيوني على قطاع غزة منذ الصباح، 5 شهداء و 30 اصابة بجراح مختلفة، والشهداء هم:

بهاء سليم حسن ابو العطا (42 عام).

– اسماء محمد حسن ابو العطا (39 عام).

– محمد عطية مصلح حمودة (20 عام).

– زكي عدنان محمد غنامة (25 عام).

– إبراهيم أحمد الضابوس (26 عام).

كانت طائرات الاحتلال الإسرائيلي قصفت بعد ظهر اليوم، عدة أهداف تابعة للمقاومة الفلسطينية في مناطق مختلفة من قطاع غزة.

ويشهد قطاع غزة، حالة من التوتر الشديد، بعد أن أقدمت طائرات الاحتلال على اغتيال القيادي في سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، “بهاء أبو العطا،” وزوجته، فجر اليوم، في حي الشجاعية شرقي مدينة غزة.

كما أفاد مراسل وكالة أنباء “الأناضول”، “أن أحدث الغارات الجوية الإسرائيلية استهدفت منزلا غير مأهول بالسكان في مدينة خانيونس، جنوبي القطاع، وموقعا عسكريا يتبع للفصائل الفلسطينية، شمال مخيم النصيرات، وسط القطاع”.

كما استهدفت المقاتلات الإسرائيلية أرضا زراعية في مدينة خانيونس.

وردا على اغتيال “ابو العطا”، أعلنت سرايا القدس إطلاق عشرات الصواريخ باتجاه المدن الإسرائيلية، الأمر الذي ردّت عليه إسرائيل بغارات على مناطق متفرقة من قطاع غزة.

وقالت “المحطة الإسرائيلية 12″، إن الجيش رصد إطلاق نحو “150 قذيفة صاروخية من قطاع غزة باتجاه إسرائيل، فيما تمكّنت منظومة القبة الحديدة من اعتراض حوالي 60 منها”.

وتسببت صواريخ غزة التي انطلقت باتجاه المستوطنات الإسرائيلية في تدمير مصنع بمستوطنة سديروت بالكامل.

كما كشفت وسائل إعلام إسرائيلية، عن سماع دوي صافرات الانذار في المستوطنات الواقعة على ساحل عسقلان.

وفي السياق ذاته، أعلن الجيش الإسرائيلي استدعاء المئات من الاحتياط بالإضافة إلى بعض الوحدات العاملة في تشغيل منظومة القبة الحديدية.

وأعلن وزير الجيش الإسرائيلي الجديد، نفتالي بينيت، حالة الطوارئ الخاصة في منطقة غلاف غزة.

فيما قالت سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، إنها قصفت مدنا إسرائيلية مهمة بالصواريخ، ومنها مدينة تل أبيب.

كما قالت مصادر عسكرية إسرائيلية أنها رصد نحو 160 قذيفة حتى قرابة الساعة الثانية ظهرًا، وأن 60 منها أسقطتها “القبة الحديدية”، فيما أصيب نحو 30 شخصًا، معظمهم بالهلع، بينها إصابة خطيرة لطفلة في مدينة حولون أصيبت بنوبة قلبية خلال محاولة الهرب إلى منطقة آمنة في أعقاب دوي صافرات الإنذار.

كان المتحدث باسم جيش الدفاع الإسرائيلي، جوناثان كونريكوس قد صرح للصحافيين قائلًا: “نستعد لأيام عدة من المواجهات”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى