مصر

شيوخ بالأزهر يصلون داخل مطرانية للأقباط الأرثوذكس بطنطا: في حب مصر!!

أدى مجموعة من شيوخ الأزهر، صلاة الظهر، داخل مقر مطرانية طنطا وتوابعها للأقباط الأرثوذكس، بمحافظة الغربية، على هامش تحت عنوان “في حب مصر، بعد يوم من تورط الكنيسة الأرثوذوكسية فى فضيحة أخلاقية.

شيوخ الأزهر يصلون داخل مطرانية

وحرصت وسائل إعلام تابعة للنظام على إظهار، الأنبا بولا، مطران طنطا وتوابعها للأقباط الأرثوذكس، يجلس على منصة خشبية خلفيتها “صليب” بارز، بجوار سيف رجب قزامل، رئيس المنظمة الدولية لخريجي الأزهر والعميد السابق لكلية الشريعة والقانون بطنطا، والشيخ عصام بكر، وكيل منطقة الغربية الأزهرية ونائب رئيس منظمة خريجي الأزهر، والسيد عبد المجيد وكيل وزارة الأوقاف بالغربية، و محمد عويس مدير منطقة الوعظ بالغربية، وهم يتحدثون عن مسؤولية دور العبادة في تنمية الانتماء للوطن.

وكان الأنبا بولا، قد كرم أمس طلاب الثانوية العامة المتفوقين من أقباط الإيبارشية، في احتفالية أقيمت بكنيسة الشهيد أبانوب بكاتدرائية مارجرجس والشهداء الأبرار بمنطقة أبو النجا.

فضيحة أخلاقية

جاء اللقاء بعد يوم واحد من الكشف عن فضيحة أخلاقية ارتكبتها الكنيسة الأرثوذكسية، حينما استغلت مجموعة من الأطفال فى مشاهد تمثيلية تحض على الكراهية.
ويُظهر الفيديو الذي تم تسريبه، قيام إحدى الكنائس الأرثوذكسية بتمثيل مشهد ذبح الأقباط في ليبيا، مستخدمة في ذلك أطفالًا.

وظهر الأطفال فى مقطع الفيديو، وهم يرتدون الملابس البرتقالية، التي كان يرتديها 21 قبطيا من المصريين الذين تم اختطافهم في ليبيا في عام 2015، من قبل عناصر تنظيم الدولة “داعش”.

وسار الأطفال داخل الكنيسة، إلى الممر المؤدي إلى الهيكل، وحولهم آخرون يرتدون ملابس سوداء كتلك التي ارتداها عناصر التنظيم ممسكين بسيوف.

وجلس الأطفال القرفصاء، ثم تقدم الطفلان الذين مثلا دور القتلة في مقدمة الصفوف، ممسكين بسكين، ليمرا به على رقابهم، وكأنهما يذبحونهم كما ظهر في الفيديو منذ 5 أعوام، ليرتمي كل منهم على جنيه وكأنه فارق الحياة، وسط أصوات الترنيمات القبطية.

شيوخ بالأزهر يصلون داخل مطرانية للأقباط الأرثوذكس بطنطا شيوخ بالأزهر يصلون داخل مطرانية للأقباط الأرثوذكس بطنطا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى