مصر

صادم ..نقل جثمان متوفي بـ كورونا على سيارة ربع نقل في بورسعيد

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، فيديو صادم لنقل جثمان متوفي بفيروس كورونا من مستشفى المبرة في بورسعيد إلى المقابر على سيارة نصف نقل.

https://www.youtube.com/watch?v=LA9gRb9iuFc

وظهر في الفيديو  5 أشخاص ينقلون جثة لشخص متوفي نتيجة إصابته بفيروس كورونا من مستشفى المبرة ببورسعيد، داخل كيس أسود، وتم وضعه داخل سيارة ربع نقل، دون اتخاذ الإجراءات الاحترازية اللازمة لمنع إصابتهم بالفيروس.

واستغاث مصور الفيديو الذي بدا على صوته الغضب الشديد من الطريقة التي تم التعامل بها مع الجثة، وطريقة نقلها داخل سيارة مكشوفة، بالإضافة إلى عدم اتخاذ الطاقم المكلف بنقلها الاحتياطات اللازمة، وأطلق عدة إستغاثات قائلاً :” اقسم بالله لولا خوفى من الله وحرمة دفن الميت لذهبت بالجثة ووضعتها أمام باب المحافظ،”.

وتابع مصور الفيديو: ” ده يرضى ربنا متوفى بكورونا يتم نقله بعربية نقل فى وسط بورسعيد… فين الرئيس … فين رئيس الوزراء فين الحكومة، فين وزيرة الصحة، حسبنا الله ونعم الوكيل”.

بيان المحافظة.

ونعت محافظة بورسعيد في بيان لها المتوفي، وقالت أن اسمه “إبراهيم حسن محمد العتر”.

وقال البيان أن أهل المتوفى تواصلوا مع جمعية لدفن الموتى في بورسعيد، إلا أن الجمعية رفضت نقله، مما اضطر عائلته لنقله داخل كيس بلاستيك على سيارة ربع لدفنه في مقابر بورسعيد.

وأكد المحافظة في البيان، أنها قامت بعد ذلك بتجهيز سيارة مخصصة لدفن الأشخاص الذين توفوا بفيروس كورونا، بالإضافة إلى التنسيق مع وزيرة التضامن الاجتماعي بتخصيص سيارة أخرى لدفن الموتى لحالات كورونا بجمعية دفن الموتى.

تصريحات المحافظ.

كما صرح محافظ بورسعيد، اللواء عادل الغضبان، لقناة “صدى البلد” أن الواقعة صحيحة، وأكد إنه تم عزل مدير جمعية دفن الموتى في المدينة.

وأوضح الغضبان، أن مدير هذه الجمعية رفض نقل جثة المصاب بكورونا بالمركبات التابعة لها، ما دفع أحد نواب المنطقة (أحمد فرغلي) وأهل المتوفي، لتوفير سيارة على نفقته ونقله للمقبرة.

وأكد المحافظ، أنه تم تحويل مدير مستشفى المبرة، الذي توفي فيه المواطن المصاب بكورونا، إلى التحقيق.

وأثار الفيديو غضبًا واسعًا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، قائلين إنه يمتهن كرامة الميت، ويشير إلى خطر داهم على المصريين في حال لم تحسن السلطات المختصة من إجراءاتها في مواجهة المرض.

وجاءت بعض المشاركات كالتالي:

https://twitter.com/Hassans78850352/status/1245992885062963201

كانت محافظة بورسعيد قد فرضت الثلاثاء الماضي الحجر الصحي على 7 عقارات سكنية. وهذا بعد اكتشاف حالات مصابة بفيروس كورونا فيها.

وأكدت السلطات التنفيذية في بورسعيد إبقاء العقارات السبعة تحت الحجر الصحي لمدة 14 يومًا، كإجراء احترازي. بعدما تبين وجود إصابات بفيروس كورونا وسط سكان تلك العقارات. وقد تمّ نقلهم لمستشفى أبو خليفة للعزل في محافظة الإسماعيلية.

وكانت محافظة بورسعيد قد استعانت بقوات الأمن لفرض العزل على السكان. في حين قامت فرق التطهير بتعقيم البنايات والمناطق المحيطة بها. كما تم تخصيص فرق عمل من الأحياء لتلبية طلبات السكان طوال فترة العزل المقررة (14 يومًا) حسب قرارات وزارة الصحة.

يذكر أن وزارة الصحة قد أعلنت أمس الخميس إنها رصدت 86 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا مما يرفع إجمالي الحالات إلى 865، كما سجلت وفاة 6 أشخاص آخرين ليرتفع عدد المتوفين إلى 58 وفاة، وهو أعلى ارتفاع يومي في عدد الإصابات منذ رصد أول حالة في فبراير.
م.ر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى