مصر

صادم.. وفاة مواطن مصري أمام مستشفى خاص رفض استقباله خوفًا من كورونا

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي في مصر بغضب واسع، صور لوفاة مواطن مصري مسن أمام إحدى المستشفىات التخصصية، والتي رفضت استقباله، للاشتباه في إصابته بفيروس “كورونا”، وذلك تنفيذًا لقرار وزيرة الصحة.

ووثق مقطع فيديو سقوط الرجل أمام باب مستشفى “الحياة التخصصي” في منطقة حمامات القبة بالقاهرة، وهو يلفظ أنفاسه الأخيرة، فيما ترك جثمانه ملقى على الأرض لمدة 7 ساعات حتى تم رفعه بمعرفة وزارة الصحة.

https://twitter.com/02534050m/status/1244085772963151873

واتهم رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مستشفى الحياة برفض استقبال المريض، وتركه يعاني حتى الموت، لكن المستشفى نشرت توضيحًا مفصلًا للواقعة، نفت فيه تلك الادعاءات.

https://twitter.com/Kawaterdonjowan/status/1244198458283773952

تفاصيل الواقعة.

وقالت مستشفى الحياة على صفحتها الرسمية على الفيسبوك، : ” تم حضور شخص إلى طوارئ المستشفى بسبب تعب و عقب الكشف عليه في الطوارئ كان التشخيص اشتباه في إصابة المريض بفيروس كورونا وتم على الفور الاتصال بالخط الساخن بوزارة الصحة”.

وتابعت المستشفى: “كان التوجيه من قبل الوزارة أن يتوجه المريض إلى أحد المستشفيات المحددة و المهيأة للتعامل مع تلك الحالات حيث أن المستشفى غير مجهزة للكشف على حالات الكورونا”.

وأضافت: “لم ينتظر المريض وخرج من تلقاء نفسه من المستشفى وبعد خروجه وقع أمام المستشفى و عند الكشف عليه لإسعافه وافاقته وجد انه قد توفي وتم تبليغ الجهات المسئولة من النجدة والشرطة والإسعاف لاتخاذ اللازم”.

واستطردت المستشفى بالقول: “من الساعه ال ٤ ظهرا الي الساعه ١١ م و نحن نقوم بالاتصال بصورة مستمرة بكل الجهات لسرعة التعامل مع هذا الموقف وأخيرا وصلت سيارة اسعاف ومسعف وقاموا بنقل الحاله وايضا تم تطهير الشارع والمكان والمستشفى وأخذ قرار بالغلق لمدة أسبوع”.

تفاصيل جديدة.

وتابعت المستشفى سرد تفاصيل الواقعة في تدوينة آخرى قالت فيها: “حضر السيد ع . أ و دخل الصيدلية المجاورة للمستشفى يطلب صرف دواء لأنه يعاني من ضيق تنفس وحالة إعياء شديد فتم توجيهه من قبل الصيدلي بضرورة الكشف وبالفعل دخل المستشفى و قام بحجز كشف طوارئ و دخل للكشف بوحدة الطوارئ الساعة … 3:30و تم الكشف عليه بواسطة الطبيب ( م. ص. ) و مرفق صورة أثناء الكشف عليه”.

وتابعت: “تبين أن المريض البالغ من العمر 62 سنة ويعاني من ضيق شديد بالتنفس و ارتفاع بدرجة الحرارة و بعد الفحص الإكلينيكي من الطبيب تبين أنه يعاني من التهاب رئوى حاد شديد و تم توجيهه علي الفور بأنه يوجد شك بإصابته بفيروس كورونا المستجد وأن جهات التشخيص و العلاج المتاحة هي الجهات الرسمية في الدولة حسب خطة الدولة في مواجهة الفيروس”:.

وأضافت: “طلبنا منه الانتظار حتى يتم تحويله الي مستشفي حميات العباسية ولكنه رفض وأثناء مغادرته وحدة الطوارئ وبعد خروجه من بوابة المستشفى سقط المريض على الأرض الساعه 3:47 وتبين توقف القلب و تعامل معه الطبيب الذي قام بالكشف عليه بعد اتخاذ الاحتياطات الموصى بها في هذه الحالات من قبله و الفريق المعاون له من التمريض”.

وأكدت المستشفى توصية إدارة الطب العلاجي دكتوره “ف.ر” من مديرية الشئون العلاجية بعدم ملامسة الجثمان لوجود هذا الاشتباه والتواصل مع وحدة مباحث الزيتون وإدارة الطب العلاجي لوزارة الصحة لرفع الجثمان لأنه يوجد طريقة معينة للتعامل مع هذه الحالات.

وبحسب المستشفى، وصلت سيارة الشرطة الساعه 5:02 وتم رفع الجثمان الساعة 10:55 من مساء الخميس.

ووفقا للأرقام الرسمية، سجلت مصر حتى مساء الأحد، 609 حالة إصابة بفيروس “كورونا” المستجد، توفي منهم 40 شخصاً.
م.ر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى