مصر

 صحفي إيطالي: مصر ترفض السماح بإعداد تقرير عن باتريك جورج

لسبب زائف

رفضت السلطات المصرية التصريح للصحفي الإيطالي جاستون زاما بالقدوم إلى البلاد لإعداد تقرير مصور عن الباحث المحبوس، باتريك جورج زكي، بحسب مدى مصر.

باتريك جورج 

وأوضح الكاتب الصحفي وصانع الأفلام الوثائقية الإيطالي لـ«مدى مصر» أنه أراد استكمال متابعة قضية زكي الذي سبق أن أعدّ عنها تقريرًا من إيطاليا وبثّه برنامج «لو ليني Le Iene» على القناة الأولى الإيطالية الخاصة في ديسمبر الماضي، وذلك بالقدوم إلى مصر.

 وتواصل زاما مع السفارة الإيطالية بالقاهرة في يناير الماضي حول هذا الشأن، ثم أخبرته سفارة بلاده أن عليه التقدّم بطلب للحصول على تصريح من خلالها. وفي أبريل الماضي، أرسلت الشركة المُنتجة للبرنامج خطابًا رسميًا باسم البرنامج وباسم زاما للتصريح بقدومه إلى مصر في أقرب فرصة لعمل التقرير. 

وفي نفس الشهر، تواصلت السفارة مع زاما وأخبرته أنها أرسلت طلبه للمركز الصحفي.

وأضاف: “مرت أسابيع فسألنا السفارة، وأخبرتنا أنها ليس لديهم رد بعد وأن علينا الانتظار”  وتابع: ” “وفي الأسبوع الأول من أغسطس تواصلت معي السفارة وأخبرتني أن طلبي رُفض من قِبل المركز الصحفي، وأنني لا يمكنني القدوم إلى مصر لتغطية هذا الموضوع، لأن زكي لم يُحاكم بعد، وربما بعد صدور حكم ضده يمكنني التقدم بطلب جديد”.

سبب زائف

واستنكر زاما رفض تصريحه لعمل الريبورتاج الصحفي، مضيفًا أن سبب الرفض المتعلق بالمحاكمة هو سبب زائف، بحسب وصفه.

وذكر أن باتريك زكي محبوس منذ عام ونصف، وتساءل: لماذا لا أقوم بالريبورتاج الآن؟ لا معنى لانتظار المحاكمة، ثم أن السلطات المصرية لم تسع حتى للتواصل معي أو سؤالي بالتفصيل عن التقرير، رفضوا الطلب فقط .. موضحًا أنه لم يواجه مثل هذا الإجراء إلا في مصر، وأنه في تقاريره التي صورها حول العالم كان يحصل على تأشيرة عمل فقط.

ويستكمل زكي هذا الشهر عامًا ونصف قيد الحبس الاحتياطي على ذمة القضية 1766 لسنة 2019، حيث قُبض عليه في مطار القاهرة، فبراير من العام الماضي، لدى عودته من إيطاليا حيث يدرس في جامعة بولونيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى