مصر

بعد اعتقال دام 4 سنوات: صحفي الجزيرة محمود حسين يصل إلى بيته

وصل محمود حسين صحفي قناة الجزيرة المعتقل، إلى منزله في القاهرة، مساء أمس السبت، بعد أربع سنوات من الحبس الاحتياطي.

محمود حسين

وأكد مصدر أمني وابنته الزهراء حسين لفرانس برس أنه تم الإفراج عن حسين، 54 عاما، يوم الخميس، لكن شروط الكفالة استغرقت يومين.

وتتضمن التدابير الاحترازية عادة مراقبة شرطية للشخص الذي يتم إخلاء سبيله.

وألقي القبض على حسين في ديسمبر 2016 في مطار القاهرة لدى عودته إلى مصر في عطلة قادماً من الدوحة. ويأتي إطلاق سراحه بعد أسبوعين من إعادة العلاقات الدبلوماسية بين مصر وقطر.

وفاة والده

وأفادت والدة حسين لـ فرانس برس قبل وصول ابنها “توفي والده قبل أن يشهد هذه اللحظة. كان ينتظرها منذ فترة طويلة”.
وكانت والدته تتحدث محاطة بجمع من الأقارب، وعلّقت الأسرة أضواء ملونة ووزعت مشروبات احتفالا بعودته.

صحفي الجزيرة محمود حسين

وكتبت ابنته الأخرى المقيمة في باريس أية حسين على تويتر “على الرغم من وجود شروط الكفالة … أبي خارج مركز الشرطة والحمد لله. الحرية لكل المضطهدين”.

واستقبل الأهالي محمود حسين استقبالاً حافلاً وخرج جميع الجيران لتهنئته.

تدوير محمود حسين

وكان قرار قضائي قد صدر بالإفراج عن محمود حسين، في 23 مايو 2019، بعد استنفاذه مدة الحبس الاحتياطي المنصوص عليها في القانون المصري، بعامين، إلا أن السلطات قامت بتدويره، و أعادته مرة أخرى إلى السجن على ذمة قضية جديدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى