مصر

صدق أو لا تصدق قطار 1934 كان أسرع من قطارات كامل الوزير

كشفت وثيقة لأطلس السكة الحديد ترجع إلى عام 1934 عن احتفاء مصر بالقطار السريع “القاهرة – الإسكندرية”، بعدما قطع المسافة بين المحافظتين في ساعتين فقط، وهو مالا يتحقق الآن، حيث تعاني السكة الحديد متاعب جمة، رغم رفع أسعار معظم القطارات، منذ تعيين كامل الوزير وزيراً للنقل.

قطار 1934

وأوضحت الوثيقة أن جرار القاطرة كان يعمل بالبخار، وليس بالديزل كما يجري حاليًا، والإشارات ميكانيكية، وليست إلكترونية.
وأظهرت الوثيقة أنه تم كتابة أسفل الصورة عبارة “القطار الذي قطع المسافة من سيدى جابر إلى القاهرة في ساعتين يوم ١٢ مايو عام ١٩٣٤”.

الجدير بالذكر أن “قطار VIP” في مصر الآن وبعد 76 عامًا من تاريخ الوثيقة يقطع المسافة من القاهرة إلى الإسكندرية في ساعتين و35 دقيقة، حال وصل فى موعده المحدد، وهذا أمر صعب الحدوث.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى