مصر

صدمة على مواقع التواصل.. “الدحيح” يتوقف والسبب مشاكل إنتاجية

أعلنت منصة “AJ+ عربي”، أمس الثلاثاء عن توقف عرض برنامج “الدحيح”، الذي يقدمه اليوتيوبر “أحمد الغندور”، بسبب ظروف إنتاجية، مما تسبب في حزن وصدمة على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

توقف الدحيح

وقال بيان لمنصة “AJ+ عربي”، نشرته على الفيسبوك: “نعبر عن امتنانا لأحمد الغندور وفريق عمله، نشكر متابعتكم من القلب، لكن خططنا الإنتاجية لا تسمح في المرحلة الصعبة التي يمر بها العالم بالاستمرار في نشر الدحيح على كبريت”.

 

 

من جانبه، علق اليوتيوبر “أحمد الغندور”، في تغريدة له على موقع “تويتر” قال فيها: “شكرًا جدًا جدًا AJ+ على التجربة الجميلة والفريدة دي، وشكرًا للفريق العظيم اللي ورا البرنامج”.

 

وتابع: “شكرًا ليك عزيزي وعزيزتي.. أتمنى نكون بسطناكوا، شكرًا.. وإلى اللقاء في مغامرة جديدة قريبة إن شاء الله.. استنونا”.

 

 

وسبب خبر توقف “الدحيح” صدمة وحزنًا على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تصدر هاشتاج “#الدحيح” موقع التواصل الاجتماعي تويتر، فيما اتهم آخرون المدون “وائل عباس” بالتسبب في غلق البرنامج بعد أن اتهم أحمد الغندور بسرقة محتويات حلقاته.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

https://twitter.com/Eng_Tayil/status/1270446888442040323?s=20

 

 

برنامج الدحيح

 

بدأت تجربة أحمد الغندور مع برنامج الدحيح، والذي يبثه عبر قناته على موقع يوتيوب في أغسطس عام 2014 بحلقة بسيطة تتحدث عن “السببية” وكانت هي بداية نجاح برنامج اهتم بتبسيط العلوم.

 

وبدأ برنامج “الدحيح” في نسخته مع منصة “AJ+ عربي” في عرض أولى حلقاته في 27 مايو 2017، ليستمر في عرض حلقاته لمدة 3 سنوات، والتي حظيت بملايين المشاهدات على موقعي “يوتيوب” و”فيسبوك”.

 

أحمد الغندور مقدم “الدحيح” هو باحث ويوتيوبر مصري، من مواليد عام 1994، درس علم الأحياء في كلية العلوم في الجامعة الأمريكية بالقاهرة، ويعمل حاليًا كباحث ماجستير في جامعة هونج كونج.

 

بدأ “الغندور” في تقديم فيديوهاته على موقع “يوتيوب” في أغسطس 2014، قبل أن ينتشر وتحقق الفيديوهات نجاحا كبيرا.

 

ويمزج “الغندور” المعلومات أو المواضيع التي يتحدث عنها بالكوميديا، ويقدمها بطريقة مختلفة.

 

وأدرج اسم “الغندور” في قائمة الأشخاص الأكثر تأثيرًا في العالم العربي لعام 2018، واختير من قبل مركز الشباب العربي في قائمة “روّاد الشباب العربي”.

 

كما اختير في القائمة القصيرة لجائزة IBC العالمية 2019 لأكثر الشباب المؤثرين في الإعلام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى