مصر

صفقة سلاح أمريكية لمصر بقيمة 197 مليون دولار: يملك الكونجرس وقفها

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، أنها وافقت “مبدئيا” على صفقة لبيع أسلحة لمصر تضمنت صواريخ تكتيكية ومعدات بقيمة 197 مليون دولار. مشيرة إلى أنها ترغب في دعم “شريك استراتيجي” من خارج حلف “الناتو”.

صفقة سلاح أمريكية لمصر

وذكر البيان أن الحكومة المصرية طلبت شراء ما يصل إلى 168 صاروخا من طراز “آر آي أم-116 ذو هيكل دوار” (RIM-116 Rolling Airframe Missile)‏، وكذلك حاويات شحن وتخزين، ووثائق فنية، وخدمات دعم فني ولوجستي.

وأكدت الخارجية الأميركية بأن مصر تعد شريكا استراتيجياً هاماً في المنطقة.

وبحسب وكالة التعاون الأمني الدفاعي التابعة لوزارة الدفاع الأميركية، ستدعم هذه الصفقة سفن الصواريخ السريعة التابعة للبحرية المصرية، وستوفر قدرات دفاعية محسنة بشكل كبير على المناطق الساحلية المصرية ومداخل قناة السويس، بحسب البيان، الذي أوضح أن مصر لن تجد صعوبة في استيعاب هذه المعدات في قواتها المسلحة لأن مصر تقوم بالفعل بتشغيل صواريخ RAM Block 1A التي تم شراؤها مسبقًا، وتصل التكلفة الإجمالية المقدرة للصفقة وملحقاتها 197 مليون دولار.

وقال مسؤول عسكري أميركي إن وكالة التعاون الأمني في البنتاغون كانت قد أعطت رأيها في هذه الصفقة، والتي توجه عادة إلى الدول الحليفة للولايات المتحدة بتوجيه مباشر من الرئيس الأميركي.

لكن الكونغرس يملك حق الرفض في غضون فترة تمتد 30 يوماً.

وبحسب المسؤول نفسه، فإن هذه الصفقة تمّ الإعداد لها إبان فترة الرئيس السابق دونالد ترامب، وهي غير مرتبطة بحجم المساعدات العسكرية السنوية التي تمنحها واشنطن إلى القاهرة والتي تبلغ ووفقا لموازنة البنتاغون لسنة 2021 أكثر من مليار و300 مليون دولار.

وصواريخ “رام” الـ “أرض-جوّ” يملكها سلاح البحرية الأميركي وعدد من الدول من بينها السعودية وألمانيا واليونان وتركيا والمكسيك وكوريا الجنوبية ومصر.

وأكد البيان أن عملية البيع المقترح والدعم “لن يغيرا التوازن العسكري الأساسي في المنطقة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى