اقتصادمصر

صندوق النقد المفاوضات مع مصر شارفت على نهايتها: قرض بـ 5 مليار دولار بشروط عنيفة

قال صندوق النقد أن المفاوضات مع مصر وتونس شارفت على نهايتها.

صندوق النقد 

وأضاف صندوق النقد الدولي إن المفاوضات  مع كل من مصر وتونس للحصول على تمويل “في تقدّم مستمر، وخلال فترة قريبة سيتمّ الانتهاء منها”، بحسب جهاد أزعور، مدير إدارة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى في صندوق النقد الدولي.

أزعور لفت إلى أن “المفاوضات اليوم تجري على برامج جديدة، تواكب عمليات إصلاحية وبرامج اقتصادية وضعتها الحكومتين المصرية والتونسية”. أما تحديد مبالغ القروض التي سيقدّمها الصندوق للبلدين “فيتمّ عند انتهاء المفاوضات”، على حدّ قوله، بحسب الشرق.

قرض جديد

تُجري مصر محادثات مع صندوق النقد الدولي منذ مارس الماضي. وهذه هي المرة الأولى التي تطول فيها المفاوضات لهذا الحد دون الإعلان عن التوصل لاتفاق نهائي. 

وقدّر محللون ماليون أن تحصل مصر على تمويل يتراوح بين 5 و7 مليارات دولار من صندوق النقد الدولي.

ووصلت ديون مصر إلى 158 مليار دولار فى مارس الماضي.

كما بدأت مصر بناء 4 مفاعلات نووية مع روسيا قد تتكلف 30 مليار دولار.

شروط عنيفة

ولجأت مصر إلى بيع أصولها إلى الخليج المتلف لابتلاع القاهرة، وعرض شركاتها على الصين وفرنسا، للتخلص من جزء من أزمة الديون.

وهذا هو القرض الرابع لمصر من صندوق النقد، حيث حصلت على 3 قروض سابقة بقيمة 20 مليار مقابل شروط عنيفة، منها تعويم الجنيه ورفع أسعار الوقود والكهرباء والمياه، وهي التي أزمت من مشكلات الفقر فى البلاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى