مصر

صورة.. الإفراج عن رئيس حزب الدستور السابق الصحفي “خالد داوود” ووصوله إلى منزله

أفرجت السلطات الأمنية، في الساعات الأولى من صباح اليوم الثلاثاء، عن رئيس حزب الدستور السابق الصحفي”خالد داوود”، ووصوله إلى منزله.

وأعلن المحامي الحقوقي، والمرشح الرئاسي السابق “خالد علي”، نبأ الإفراج عن “داود” في تغريدة على موقع تويتر قائلاً: “الحمد لله.. النيابة تقرر إخلاء سبيل خالد داوود.. وأحلى سحور رمضانى انى أسمع صوته بيجلجل فى بيته”.

وتابع علي: “خالد خرج من السجن إلى جهاز الأمن الوطنى وتسلم سيارته وعاد بها إلى بيته.. وهو الآن وسط أسرته…يارب فرح الجميع.. ورد كل غايب لأهله”.

في الوقت نفسه، أعلن “إياد داود”، شقيق خالد داود الإفراج عن شقيقه ونشر صور تجمعه به في المنزل.

الصحفي خالد داود

كان الأمن قد اعتقل رئيس حزب الدستور السابق الصحفي “خالد داود”، ضمن الحملة الأمنية الشرسة التي طاولت سياسيين ونشطاء وصحفيين، في سبتمبر 2019، عقب اندلاع احتجاجات حاشدة في 20 سبتمبر 2019، دعا إليها المقاول والمعارض “محمد علي”.

وضمت جهات الأمنية، داود، على ذمة القضية 488 لسنة 2019 أمن دولة والمحبوس فيها عدد من النشطاء فيها، مع عدد كبير من الصحفيين والسياسين وعلى رأسهم الناشط العمالي كمال خليل والمحامية ماهينور المصري، والناشطة إسراء عبد الفتاح، والصحفية سولافة مجدي وزوجها حسام الصياد، وأحمد شاكر ومصطفى الخطيب، وغيرهم.

وطالبت منظمات حقوقية وصحفية بالإفراج عن داود في أكثر من مناسبة، والتوقف عن استهداف الصحفيين والسياسيين المعارضين.

ووجهت النيابة، لهم جميعاً تهم بمشاركة جماعة إرهابية تحقيق أهدافها مع العلم بأغراضها المخالفة للقانون، ونشر وبث أخبار كاذبة، فضلا عن اتهامه بإساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى