مصر

صور.. بلطجية أكمل قرطام يعتدون على الصحفيين المعتصمين بصحيفة التحرير

اعتدى اليوم الثلاثاء، بلطجية تابعين لإدارة صحيفة التحرير المصرية، ومالكها رجل الأعمال “أكمل قرطام”، على الصحفيين المعتصمين بمقر الصحيفة، وأصيب عددًا منهم بإصابات بالغة.

وقال “محمود كامل”، عضو مجلس نقابة الصحفيين، في صفحته الشخصية على الفيسبوك: “اعتدى بلطجية تابعين لإدارة جريدة التحرير ومالكها رجل الأعمال أكمل قرطام على الصحفيين العاملين و المعتصمين بمقر الجريدة وأصابت عددا منهم بإصابات بالغة، تصل إلى حد الشروع في القتل”

وتابع كامل: “كما قامت إدارة الجريدة بنقل كل أجهزة الجريدة من مقرها وهي أكثر من 120 جهاز كمبيوتر وأكثر من 30 شاشة تليفزيون، رغم صدور قرار من إدارة الجريدة بتصفية الجريدة، وينتظر الصحفيون تعيين لجنة التصفية القضائية، ما يجعل تلك الأجهزة تحت تصرف المصفي القضائي”.

وأكد كامل أن النقابة في انتظار وصول قوة من مديرية أمن الجيزة لتحرير محضر ضد البلطجية.

وكشف شهود عيان عن إصابة الصحفي “أحمد بكر”، الصحفي بجريدة التحرير في رأسه بجرح قطعي، نتيجة اعتداء البلطجية.

ويأتي اعتصام الصحفيين ردًا على قرار مجلس إدارة شركة التحرير للنشر والتوزيع،  تصفية وإغلاق الجريدة في ديسمبر الماضي.

كان المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام اليوم قد رفض أمس الاثنين، غلق جريدة “التحرير”، في ضوء ما يتخذه مجلس إدارة شركة التحرير للنشر والطباعة والتوزيع من إجراءات تصفية الشركة.

وأوضح المجلس في بيان له رفضه غلق الجريدة، مناشدًا الشركة العمل على حل المشاكل التي تواجهها وإيجاد حلول لها بدلاً من الاندفاع نحو تصفية الشركة.

وقرر المجلس تفويض جمال فهمي لحل أزمة إدارة جريدة التحرير مع الصحفيين.

وأضاف المجلس: “أن تصفية الشركة يترتب عليه إهدار لحقوق الصحفيين الذين يؤكد المجلس حرصه على مساندتهم وعلى مصالحهم حتى لا يترتب على ذلك مشاكل أخرى لا مبرر لها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى