مصر

“علي نور الدين” صيدلي مصري يدخل موسوعة جينيس كأصغر مدير مشفى في العالم

دخل الصيدلي المصري “علي نور الدين”، موسوعة جينيس للأرقام القياسية العالمية، كأصغر من تم تعيينه مديرًا لمستشفى، حيث كان عمره 26 عامًا و85 يومًا حين تولى منصب المدير العام لمستشفى فرشوط المركزي في 8 من أكتوبر 2017.

صيدلي مصري يدخل موسوعة جينيس

كانت موسوعة جينيس للأرقام القياسية، قد أعلنت تسجيل الدكتور على نور الدين تمام، المدير الحالي لمستشفى نجع حمادي العام، والمدير السابق لمستشفى فرشوط في محافظة المنيا، ضمن الموسوعة كأصغر مدير مستشفى على مستوى العالم، بعد أن كان مسجلا باسم الطبيب الأرجينتيني دكتور ماريو، مدير مستشفى SAMIC الأرجنتينية.

صيدلي مصري يدخل موسوعة جينيس

وحصل “نور الدين” على هذا اللقب عن عمر يناهز 26 عاما، 85 يوما، حسب ما ذكرته جينيس، حيث كانت بدايته كمدير لمستشفى فرشوط بمحافظة قنا، ثم تولى بعدها مديرا لمستشفى نجع حمادي بقنا.

الصيدلي على نورالدين

وفي مقطع فيديو متداول تحدث على نور الدين، عن تسجيله رقما قياسيا عالميا ضمن موسوعة جينيس بصفته أصغر مدير مستشفي في العالم.

وقال علي: “أنا دكتور علي نور الدين تمّام مدير مستشفى نجع حمادي العام وقبلها مدير مستشفى فرشوط المركزي”.

وأضاف: “حصلت على ماجستير إدارة أعمال، ودبلوم دراسات عليا في إدارة المستشفيات، ودبلوم الجودة الصحية، والعديد من الدورات والكورسات”.

وزاد: “أنا ابن مصر وليس محافظة قنا، أتشرف أن مصريا دخل موسوعة غينيس للأرقام القياسية، والحمد لله أني ساعدت في رفع اسم مصر في موسوعة عالمية”.

وتابع على نور الدين قائلاً: “أنا ابن قرية الكوم الأحمر مركز فرشوط محافظة قنا وتخرجت من كلية الصيدلة بتفوق، واشتغلت بالعمل الحكومي صيدلانيا، ثم وحدة الطعوم والأمصال، ثم مدير الطب الوقائي بالإدارة الصحية بفرشوط، ثم نائبا لمدير الإدارة الصحية بفرشوط، ثم مديرا لمستشفى فرشوط المركزي، الذي قضيت به ثلاث سنوات بذلنا فيها الجهد من أجل أهلنا في محافظة قنا”.

واستطرد بالقول: “أشكر كل القادة التنفيذيين على تعييني مديرا لمستشفى نجع حمادي العام وسنبذل كل جهد لتطوير وتحسين الخدمة الصحية في قنا”.

أصغر مدير مشفى

وفي حوار على على قناة “ام بي سي مصر 2″، قال علي نور الدين، أنه بحث في موسوعة جينيس فوجد أن أصغر مدير مستشفى سجل في الموسوعة كان أرجنتيني الجنسية ولكن فرق بينه وبين الاخر 140 يوما لصالحه، فقام بتقديم الطلب لدخول الموسوعة وتقديم الأوراق اللازمة ليرفع اسم مصر عالميا.

وأوضح أصغر مدير مستشفى، أن أحد الأصدقاء هو من لفت نظره إلى الدخول في الموسوعة، لافتا إلى أن ما فرق معه في تلك التجربة كونه مصريا حقق هذا الانجاز، وأثر على نفسيته بشكل ايجابي.

وأكد أنه تم الرد عليه بشكل رسمي، بأنه أخذ التسجيل بالفعل باسم مصر كأصغر مدير مستشفى في العالم، وهذا بالنسبة له هو أهم انجاز وهو رفع اسم مصر، وليس كإنجاز شخصي .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى