مصر

البرلمان يستهل انعقاده بفرض ضرائب جديدة على السلع الأساسية: منها الحلوى والمخبوزات والمنظفات

قالت مصادر مطلعة في البرلمان الذي يعاود انعقاده في الثاني من أكتوبر المقبل، بعد إجازة برلمانية استمرت لنحو 67 يوماً، إن المجلس سوف يستهل أجندته التشريعية في دور انعقاده الثاني بالتصويت على فرض ضرائب جديدة على السلع الأساسية.

 ضرائب جديدة على السلع

وبحسب المصادر سيتم تمرير تعديلات الحكومة المقدمة على قانون الضريبة على القيمة المضافة، والتي تهدف إلى إخضاع مزيد من السلع والخدمات للضريبة، بعدما كانت مدرجة في بند الإعفاء.

وبحسب العربي الجديد، فإن تعديلات القانون ستخضع المخبوزات والحلوى والمقرمشات، والمنتجات المصنعة من الدقيق -عدا الخبز- لضريبة القيمة المضافة بواقع 14%، بدلاً من خضوعها حالياً لضريبة الجدول بنسبة 5%، وكذلك منتجات الصابون والمنظفات الصناعية للاستخدام المنزلي، ما سيؤدي لارتفاع سعر بيعها للمواطنين.

كما تخضع التعديلات جميع المحال التجارية، لضريبتي القيمة المضافة والجدول بإجمالي 19%، وكذا أجهزة ووحدات التكييف وتبريد الهواء، بالإضافة إلى إلزام كل ممول بتقديم إقرار شهري إلكتروني عن الضريبتين، وتطبيق نظام الفاتورة الإلكترونية من الشركات إلى المستهلك مباشرة، بما يمكن مصلحة الضرائب من التحصيل الكامل للضريبة.

وتقدر الإيرادات الضريبية في العام المالي الحالي (2021-2022) بنحو 983.1 مليار جنيه (62.8 مليار دولار)، منها 449.6 مليار جنيه متوقعة لحصيلة الضريبة على القيمة المضافة بزيادة تبلغ نسبتها 17.2% عن العام المالي الماضي.

زيادة الرسوم والضرائب

ولم تنفي الحكومة أن هدفها زيادة الرسوم والضرائب لتكون الممول الأول للموازنة، فيما تزداد الأوضاع المعيشية الصعبة لمعظم المصريين.

ويمرر البرلمان الذي هندسته الأجهزة الأمنية كل المشروعات الحكومية وقرارات الرئيس السيسي دون أدنى مراعاة لظروف المواطنين.

وبلغ سعر مقعد البرلمان فى هذه الدورة 50 مليون جنيه بحسب تصريحات مرتضى منصور و محامي شهير محسوب على النظام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى