مصر

السادات يطالب بطرح مسألة ديون مصر الخارجية للنقاش

طالب محمد أنور السادات رئيس حزب الإصلاح والتنمية، بطرح مسالة ديون مصر الخارجية للنقاش.

 ودعا السادات، الرئيس عبد الفتاح السيسي، لدعوة مجلس الأمن القومي إلى مناقشة ديون مصر الخارجية.

ديون مصر الخارجية 

وطالب فى بيان  بـ”تفعيل المادة 205 من الدستور، التي تنص على دعوة مجلس الأمن القومي للانعقاد للاستماع ومناقشة أعضاء المجلس، ومَن يرى من ذوي الخبرة والاختصاص، لبحث كيفية التعامل مع أزمة الديون الخارجية لمصر، لاعتبارها بمثابة أزمة وتحدّ حقيقي ومصدر خطر على الأمن القومي المصري”.

معتبراً  أن أزمة الديون الخارجية أصبحت “تمثل عبئا كبيرا على الدولة المصرية حكومة وشعبا”.

ووصلت ديون مصر الخارجية إلى 158 مليار دولار فى نهاية مارس الماضي.

وتوسع السيسي فى الاقتراض المجنون حتى أصبحت البلاد على حافة الإفلاس.

 إسقاط جزء من الديون

وأشار السادات إلى أن “كل المبادرات والأفكار التي طُرحت خلال الفترة الأخيرة عن ملف الديون انحصرت في إدارة أزمة الديون وإعادة جدولتها،  وتمديد أجل الاستحقاقات، واستبدالها بقروض أخرى طويلة الأجل، أو طرح بيع بعض الأصول والاستحواذات الجارية، باعتبارها حلولا مؤقتة”.

 

وطالب السادات بالعمل الجاد من أجل إسقاط جزء من الديون !!.

وترأس السادات فى السابق مجموعة الحوار الوطني، وقام بدور الوساطة فى التواصل مع الأجهزة والمنظمات الخارجية والدول من أجل ملف الاعتقالات، قبل أن يُدمح أعضاء المجموعة في الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان والمجلس القومي لحقوق الإنسان، وينهى دور السادات تماماً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى