أخبار

ظهور عمر حماد المختفي قسرياً منذ فض رابعة: يفتح باب الأمل

فى مفاجأة من العيار الثقيل، كشفت السيدة بدرة سيد إن ابنها عمر محمد علي حماد حي يزرق رغم اختفائه قسريا منذ مذبحة فض ميدان رابعة العدوية.

عمر حماد

وكتبت أم عمر عبر حسابها على فيسبوك : اليوم الأثنين 7 مارس : ” عمر ابنى عايش.. الحمد لله حمدا كثيرا طيبا.. يارب طمنى عليه ورده لى ياااارب”.

وعمر حماد طالب بكلية الهندسة بجامعة الأزهر، وحارس مرمى ناشئي بنادي الزمالك، ومطرب راب، أصيب بطلق ناري يوم فض رابعة في 14/8/2013 أثناء إنقاذه أحد المصابين، وهو فى العشرين من عمره، ثم اعتقل وأخفي قسريا منذ ذلك الحين.

وشوهد عمر حماد للمرة الأخيرة فى سجن العازولي العسكري بالإسماعيلية فى نهاية 2014.

فتح باب الأمل

وقالت سهير إبراهيم: يا رب الخلاص من عندك , عمر مختفي من تسع سنين و ظهر في السجن , يا عالم خرجوه كفايه أختفاء المده دى كلها ربنا يكون في عونك و عون والدتك و أهلك كلهم  , تتخيلوا القاع اللي وصلناله , بنفرح لما نلاقي المختفي في السجن كل املنا أن ولادنا يكونوا لسه على قيد الحياة.

وأضافت فاطمة صبيح : ياقلب امك ياعمر  وصبر ايوب اللي صبرته الحمد لله انك عايش وربنا يردك سليم معافى

بس اللى هيجننى ازاى جالهم قلب يخفوا بنى آدم على مدى ٩ سنوات دون رحمة به أو بأهله

وهو الولد ياقلبى نفسيته عاملة ايه بعد كل السنين دى رحمتك يارب .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى