مصر

عائشة الشاطر تضرب عن الطعام.. وزوجها: “تتعرض للتعذيب الشديد”

أعلنت منظمات حقوقية دولية، اليوم الثلاثاء، إضراب المعتقلة “عائشة الشاطر”، ابنة القيادي بجماعة الإخوان المسلمين والمعتقل “خيرت الشاطر”، عن الطعام؛ احتجاجًا على الانتهاكات التي تتعرض لها في سجن القناطر.

وأكد زوجها المحامي الحقوقي “محمد أبو هريرة”، والمعتقل معها على ذمة نفس القضية، خلال جلسة النظر تجديد حبسهما أمس: “إن زوجته يتم التنكيل بها، وتعذب تعذيبًا نفسيًّا ومعنويًّا، لا لشيء إلا لأنها ابنة نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين”.

وقال “أبو هريرة”: “إن زوجته محبوسة في ظروف احتجاز غير قانونية، ومخالفة لقانون تنظيم السجون والدستور”، موضحًا أنها ظهرت في حالة صحية سيئة، وانخفض وزنها للنصف، ويدها اليسرى بها كدمات شديدة، ويتم معاملتها بطريقة مهينة داخل محبسها الأشبه بالمقبرة، متسائلاً: “ما الذي فعلته زوجتي حتى يتم قتلها بالبطيء؟”.

مدافعا عن زوجته
وكشف محامون حضروا جلسة المحاكمة عن قول “أبي هريرة” في مرافعته: “أنا محامي، ومهنتي الدفاع عن الحقوق والحريات منذ 12 عشر عامًا، فجأة وجدت نفسي وزوجتي والقيود والأغلال في أيدينا”.

“أنا أستحي أن أتحدث عن معاناتي ومحنتي في ظل محنة ومعاناة زوجتي، فحديثي كله عن زوجتي، وأنا لو أن لي ألف نفس فخرجت نفسًا تلو الأخرى فداءً لزوجتي وثمنًا لحريتها وأمنها لافتديتها ولكان الثمن رخيصًا”.

وتابع “أبو هريرة”: “زوجتي يتم التنكيل بها وتعذيبها تعذيبًا نفسيًّا ومعنويًّا، لا لشيء إلا لأنها ابنة أبيها، الذي تحبه وتعتز وتفتخر به، ونعتز ويعتز به كل إنسان حر شريف، زوجتي محبوسة في ظروف احتجاز غير قانونية ومخالفة لقانون تنظيم السجون والدستور”.

واستطرد قائلاً: “زوجتي جاية النهاردة وهي نازلة نصف وزنها.. وإيدها اليسرى فيها كدمات شديدة.. وتتحدث عن معاملة مهينة تتعرض لها داخل محبسها الذي هو مقبرة داخل مقبرة”.

وتابع: “زوجتي موجودة بزنزانة تسمى بالتأديب.. متر في متر وثمانين.. مفيهاش حمام ولا دورة مياه.. محرومة من التريض.. محرومة من الزيارة ورؤية صغارها.. مَن الإنسان الذي يستطيع أن يتحمل ذلك؟! وما الذي فعلته زوجتي حتى يتم قتلها ببطء؟! ولماذا تسكت النيابة العامة على هذه الانتهاكات التي فاقت كل الحدود؟!”.

إحصاء
يُذكر أنه في عام 2018، تم اقتحام منازل أكثر من 21 فتاة وسيدة، والقبض عليهن مع ارتكاب انتهاكات بحقهن وحق ذويهن في مخالفة صريحة للدستور والقانون والمعايير الدولية الخاصة بحماية حقوق الإنسان، حسب حصر لحملة حقوقية بعنوان “عنف خلف القضبان”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى