عربي

عائض القرني يهاجم أردوغان : بعد SMS سامسونج 

هاجم الداعية السعودي عائض القرني الذي نجا من مقصلة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان وأعلن انحيازه لدينه،  الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ووصفه بـ “بائع كلام، شارك في كل فتنة في المنطقة”.

وأعلن عائض القرني، في مقطع فيديو جرى تداوله عبر الشبكات الاجتماعية، أنه يتبرأ من فيديو سابق كان يثني فيه على أردوغان بشده.

عائض القرني 

وأضاف القرني الذي بات مقرباً من بن سلمان: “كنت مخدوعًا به كغيري من المسلمين، أظهر لنا حسنا، ونحن نحب الإسلام ومن ينصر الإسلام، لكن ظهر الرجل على حقيقته وله مواقف مشينة معيبة، منها العداء للمملكة العربية السعودية، وأبرأ إلى الله من ثنائي القديم عليه”.

وزعم القرني فى سياق هجومه على أردوغان أن أردوغان :

  •  أردوغان “أول زعيم زار المبكى اليهودي.

  •  لإسرائيل سفارة في بلده.

  • باع القضايا الإسلامية كلامًا.

  • باع السوريين كلامًا ثم قدمهم للمحرقة والمهلكة وتخلى عنهم.

  • دخل في كل فتنة أُعلنت في المنطقة.

  • شارك في قتل الليبيين واليمنيين والسوريين”.

أردوغان

وتابع القرني، أن أردوغان “يدعي نصرة الإسلام، أقول لعشاقه و المتغزلين به والذين يسبحون بحمده، أليست نوادي العهر والسكر عنده؟، أليست عقائد القبورية والصوفية عنده؟”.

وأضاف القرني أن “الخلافة العثمانية كانت احتلالا للعالم الإسلامي، احتلت السعودية، وهنا مراجع  تبين ماذا فعلوا، أقدموا على هدم عاصمة العلم والنور والتوحيد، الدرعية، احتلوا الجنوب، دخلوا قتلة محتلين سفاكين للدماء.. الآن يدعي (أردوغان) نصرة قضايا المسلمين”.

وقال القرني إن الرئيس التركي “يقف مع كل عدو يعادي المملكة العربية السعودية، يدعي أنه قائد المسلمين (لكن) قائد الأمة الإسلامية هو الملك سلمان بن عبدالعزيز، لأن المملكة هي القلب النابض والمناصرة لقضايا المسلمين، أعظم من ناصر القضية الفلسطينية هي الدولة السعودية”.

كما هاجم القرني اتراكاً رددوا بالحرم شعارًا بالروح بالدم نفديك يا أقصى، ووصفه بالشعار البدعي.

يذكر أن عائض القرني الوحيد الذي نجا من حملة اعتقالات وملاحقات قادها بن سلمان، في سبتمبر 2017، ضد الدعاة وأصحاب الرأي المخالف للسلطة.

قبل أن يبدأ القرني انقلابه على أفكاره السابقة،  فى لقاء مع روتانا، ويدافع عن سياسات بن سلمان وخطواته الجديدة التي شهدتها المملكة ، معلناً انتهاء “الصحوة” الإسلامية في المملكة، التي كان من أبرز مشايخها والمنظرين لها.

من جهتهم شن رواد منصات التواصل الإجتماعي هجوماً واسعاً على عائض القرني :

وقال تركي الشلهوب : سبحان مَن فضحك على رؤس الأشهاد يا كذّاب !! مرةً يقول “لم أحصل على ريال واحد من كتاب – لا تحزن – “، ومرةً يقول: “حصلت منه على نصف مليون” !!

https://twitter.com/TurkiShalhoub/status/1231207008692572161

وقال الشيخ محمد الصغير : يصعب تغيير المواقف مع وجود ذاكرة اليوتيوب التي لا يصيبها الخرف ولا تعرف النسيان!

وقارن تامر المسحال بين القرني قبل وبعد :

ومن ضمن التغريدات الأخرى :

 

https://twitter.com/TurkiShalhoub/status/1231170769868271616

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى