مصر

مصر تسخر من إيطاليا.. عائلة ريحيني مستائة من عدم تعاون مصر بشأن مقتل نجلها

أكدا والدا الباحث الإيطالي الذي قتل في مصر، “جوليو ريجيني”،أن السلطات المصرية ليس لديها نية، ولم تكن عازمة على التعاون معهم مطلقاً، وأنها تسخر من نظام إيطاليا القانوني”.

 مصر تسخر من إيطاليا

وقالت والدة ريجيني “باولا ديفيندي”، ووالده “كلاوديو ريجيني”، ومحاميتهما “أليساندرا باليريني”، في نهاية جلسة استماع أمام قاضي روما، أن “الطلب الذي تقدمت به وزيرة العدل مارتا كارتابيا في يناير 2022 للقاء نظيرها المصري، تبين أنه لم يلق أي رد، وهذا الرفض غير مسبوق”.

وتابعا: “لذلك، وعلى ضوء ما أعلنه اليوم مسؤول وزارة العدل الذي تم الاستماع إليه في الجلسة، نأمل بأن يكون هناك رد فعل لائق من جانب حكومتنا”.

خطف وتعذيب وقتل ريجيني

يذكر أن “ريجيني”  هو طالب دراسات عليا في جامعة كامبريدج، وكان يجري بحثا في القاهرة لنيل درجة الدكتوراه، ثم اختفى لتسعة أيام، وبعدها عثر على جثته في القاهرة، وعليها آثار تعذيب في 3 فبراير 2016.

واتهمت لجنة برلمانية إيطالية، الأمن المصري بخطف وتعذيب وقتل ريجيني.

وأكد تقرير نهائي صدر عن اللجنة البرلمانية التي شاركت فيها كل الأحزاب، أن “المسؤولية… تقع مباشرة على جهاز الأمن بجمهورية مصر العربية، لا سيما مسؤولي جهاز الأمن الوطني”.

وحاكمت إيطاليا أربعة ضباط كبار في أجهزة الأمن المصرية بشأن دورهم في القضية، لكن الإجراءات توقفت في أكتوبر بسبب مخاوف من أنهم ربما لا يعرفون بالاتهامات الموجهة إليهم.

واتهم الادعاء الإيطالي مصر برفض الكشف عن مكان وجود المتهمين وتقويض التحقيق.

وقال المدعون الإيطاليون إن اللواء مجدي شريف من المخابرات العامة المصرية واللواء طارق صابر الرئيس السابق لأمن الدولة والعقيد هشام حلمي والعقيد آسر كمال رئيس المباحث السابق في القاهرة مسؤولون عن اختطاف وقتل ريجيني.

كما اتهم شريف بالتآمر لارتكاب جريمة قتل .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى