مصر

“عباس كامل” في الخرطوم لبحث مفاوضات سد النهضة

أجرى رئيس المخابرات المصرية اللواء “عباس كامل”، أمس الخميس، مباحثات مع رئيس الوزراء السوداني “عبد الله حمدوك”، في العاصمة السودانية الخرطوم تناولت تطورات مفاوضات سد النهضة.

وبحسب بيان مجلس الوزراء السوداني، فقد عقد حمدوك، اجتماعا مع عباس كامل بحضور وزير الري السوداني ياسر عباس، ونظيره المصري محمد عبد العاطي، ومدير المخابرات السوداني جمال الدين عبد المجيد.

وشدد الجانبان (المصري والسوداني)، على “التمسك بمرجعية مسار مفاوضات واشنطن بشأن قواعد ملء وتشغيل سد النهضة، وإعلان المبادئ الموقع بين الدول الثلاث عام 2015”.

وبحسب البيان، ناقش الطرفين “ترتيبات الزيارة المرتقبة لرئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، إلى القاهرة وأديس أبابا في القريب العاجل”.

كما استقبل لاحقًا رئيس مجلس السيادة الانتقالي بالسودان “عبد الفتاح البرهان”، عباس كامل ووزير الري المصري.

كان  نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي السوداني، محمد حمدان دقلو (حميدتي)، قد قام في منتصف مارس الماضي بزيارة إلى القاهرة بدعوة من السيسي، قال خلالها إن بلاده “ستكون وسيطا بين مصر وإثيوبيا بهدف الوصول لاتفاق بشأن سد النهضة”.

جاءت دعوة السيسي بعد أن شهدت العلاقات المصرية السودانية، توترًا كبيرًا في الفترة الأخيرة بسبب ملف سد النهضة، حيث تحفظت السودان على مشروع قرار خاص بسد النهضة الإثيوبي، أدرجته مصر في اجتماع مجلس الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية.

وعللت السودان اعتراضها على المشروع، لـ “عدم تشاور مصر حوله مع الحكومة السودانية”.

يذكر أن مصر وقعت بالأحرف الأولى في نهاية فبراير الماضي، اتفاق ملء وتشغيل سد النهضة، برعاية واشنطن ومشاركة البنك الدولي، وسط رفض إثيوبي، وتحفظ سوداني.
م.ر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى