مصر

 عبدالعاطي: كفاءة سد النهضة لا تتجاوز 30% وإثيوبيا فشلت في إنتاج الكهرباء

قال وزير الري محمد عبدالعاطي، اليوم السبت، أن إثيوبيا لم تستفد من سد النهضة حتى الأن مؤكداً أنها فشلت في إنتاج الكهرباء منه.
 
وأكد عبد العاطي، أن إثيوبيا ألغت 4 توربينات، من بين 16 توربينة، من سد النهضة لعدم الحاجة إليها لأنها غير قادرة على إنتاج الكهرباء، ما جعل نسبة كفاءة السد 30% فقط.
 
كما أكد أن تأخير ملء سد النهضة، منتصف العام الماضي، شهراً واحداً كان كفيلاً بتخفيف كثير من الأضرار على السودان، ولكن إثيوبيا لم تفعل، حيث شرعت في ملء خزان السد دون إخطار السودان الذي أفرغ سدوده.
 
وتابع وزير الري: “مع توقف المطر حدثت أزمة للسودان، ومياه الشرب قُطعت عن الخرطوم، وحدثت مشكلات عديدة، وترسبات في مجرى النهر، أعقبتها سيول ضخمة وفيضان كبير غطى قرى جنوب السودان”.
 
وأضاف: “على الرغم من الضرر الكبير الذي لحق بالسودان، فإن إثيوبيا لم تستفد من ملء السد شيئاً، لأنه كان بغرض سياسي وليس له هدف فني”.
 

سد النهضة

 
تأتي تصريحات عبدالعاطي، في ظل خلافات حادة بين دول المصب “مصر والسودان، وإثيوبيا”، حول قواعد ملء وتشغيل سد النهضة، والتي فشلت كل جولات المفاوضات بين الأطراف الثلاثة في التوصل لاتفاق حولها.
 
وكان الجنرال الإثيوبي بوتا باتشاتا ديبيلي، مدير إدارة الهندسة في وزارة الدفاع الإثيوبية، قد صرح الجمعة، أن الجانب المصري لن يستطيع حل مشكلة سد النهضة عسكريا. ولن يحاولوا مهاجمة السد.
 
وقال ديبيلي، في حوار صحفي، أنه “لا يجوز أن تكون قضية المياه سببا للحرب، فلذا الحل لا يمكن أن يكون عسكريا، الحل الأمثل هو المناقشة من خلال الاتحاد الإفريقي”.
 
وتابع: “من وجهة نظري خير حل هو المفاوضات، ولن يستطيعوا حل المشكلة عسكريا. لن يحاولوا مهاجمة السد، ولكن حتى لو هاجموه فلن يستطيعوا حل المشكلة أو تدمير السد، لأنه لا يمكن تدميره بقنابل الطائرات المقاتلة، وهم يعرفون أن السد متين”.
 
وردا على سؤال ما إذا كانت بلاده مستعدة لحل عسكري، قال ديبيلي: “نعم، فكل بلد مستعد للدفاع عن الوطن، ونحن مستعدون لصد أي عدو يحاول تقويض سيادتنا، نحن جاهزون للدفاع”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى