مصر

عبدالله النجار: مشاهدة “قنوات الإخوان” حرام شرعا 

شن الداعية”عبدالله النجار”، عضو مجمع البحوث الإسلامية ،هجوما حادًأ على جماعة “الإخوان المسلمون”، ووصفها بـ”الخائنة التي ليس لها هدف ديني أو رسالة إنسانية”، مشيرُا إلى أن قنواتهم فتنة ومشاهدتها “حرام شرعا”.

عبدالله النجار

وأضاف النجار، في مداخلة هاتفية مع “أحمد موسى” عبر برنامج “على مسؤوليتي” على قناة صدى البلد: “هؤلاء لم يربوا في بيوتهم، وليس لهم دين، ويحاولون التقليل من المشروعات العظيمة التي يتحدث عنها العالم أجمع ويشيد بها، وأنا أشعر بالعار أن هؤلاء الخونة مصريون فهم عار على مصر والإنسانية”.

وتابع: “كل من يعتقد أن الإخوان سيصلون إلى هدف بتعطيل مسيرة الأمة وإيقافها فهو واهم وخائن”، مضيفًا: “سيضربون بالأحذية (!!) من الشعب المصري إذا حضروا إليها، فهم يتقاضوا أجرًا من أجل أن يسبوا بلدهم”.

وواصل النجار هجومه قائلًا: “أن شعب مصر ومصر نفسها من حماة الإسلام، فضلًا عن أنها بلد الأزهر الشريف وعلمت العالم أجمع أصول الدين، لافتًا إلى أنه ليس من المنطق أن يصدق الناس هؤلاء الخونة، ولا بد من البصق عليهم كونهم خونة للدين والوطن”.

قنوات الإخوان

وزعم النجار أن قنوات الإخوان “فتنة”، ومشاهدتها”حرام شرعًا”، مضيفًا: “يجب على كل إنسان يخاف على دينه ووطنه أن يغلقها ويستدير عنها، لأن مشاهدتها مثل مشاهدة لقطات منافية للأخلاق”.

واختتم تصريحاته بأنه من الضروري الابتعاد عن الدعوات الهدامة التي هدفها إسقاط مصر، والحفاظ على الوطن من الخونة والجماعات الإرهابية.

يذكر أن النظام المصري سعى مرارا منذ الانقلاب العسكري في يوليو 2013، إلى إجراء اتصالات مكثفة مع دول أوروبية ومن بينها فرنسا، لوقف بث القنوات الفضائية المعارضة مثل” مكملين – الشرق – الوطن”، والتي تبث عبر القمر الفرنسي “يوتل سات”.

وزاد نشاط هذه القنوات مؤخرا، وزاد مُتابعوها بشكل كبير بسبب بثها مقاطع فيديو للمظاهرات التي تجتاح مصر حاليًا، والمطالبة بسقوط نظام عبدالفتاح السيسي.

واعترف النجار فى 2014، فى تصريحات متلفزة، بتجسسه على طلاب جامعة الأزهر لصالح الأمن الوطني، وتسليم الطلاب لهم.

م.ر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى