مصر

“عبدالله رشدي” يتهم في بلاغ مستشفى شهير بالتجمع بالتسبب في وفاة زوجته

تقدم الداعية “عبدالله رشدي”، ببلاغ إلى قسم شرطة التجمع الخامس، يتهم فيه مستشفى شهير بالتجمع الخامس، بالتسبب في وفاة زوجته.

 
وأكد “رشدي” في البلاغ، أن “مستشفى نسائم” بالتجمع، تسبب في خطأ طبي أدى إلى دخول زوجته في حالة حرجة وتوقف قلبها، وتم وضعها على أجهزة إعاشة حتى وافتها المنية خلال ساعات.
 
وقال مصدر مقرب من الداعية الشهير، أن زوجة الشيخ دخلت المستشفى لإزالة كيس دهني بأحد الأماكن، وكانت حالتها طبيعية، لكنها نتيجة جرعة بنج زائدة والإهمال الطبي، حدث فشل كلوي لها ومشكلات بالرئة والقلب والكبد.
 
وأدى ذلك إلى تدهور حالتها الصحية، وتم وضعها على الأجهزة بعد ذلك لكن قضاء الله نفذ أمس وصعدت روحها إلى بارئها.
 
وأضاف المصدر قائلًا: “زوجته على الأجهزة منذ خمسة أشهر، وأمس طلبت المستشفى من الشيخ عبد الله رشدي مبلغًا خياليًا كتكاليف الفترة الماضية، حيث طلبوا منها ما يقرب من المليون جنيه”.
 
وواصل المصدر: “الشيخ عبد الله رشدي طلب من المستشفى تقريرًا طبيًّا بالحالة لكنهم رفضوا أن يعطوه”.
 
وانتهت ظهر اليوم، صلاة الجنازة على زوجة الداعية عبد الله رشدي، من مسجد السيدة نفيسة بالقاهرة، عقب أداء صلاة الظهر، وذلك وسط حضور العديد من أقارب وأصدقاء الداعية الذين حرصوا على تقديم واجب العزاء.
 

وكان الداعية عبد الله رشدي، كتب في منشور له عبر، تويتر: “انتقلت إلى رحمةِ الله تعالى زوجتي الحبيبة بعد عشرةٍ دامتْ خمسَ عشرةَ سنةٍ؛ كانت فيها الزوجةَ المُحِبَّةَ ورفيقة الدرب الوفية؛ مضى أمر الله أن نفترق اليوم على أمل أن ألتقيها في جنات الخلد إن شاء الله”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى