عربي

عبد المهدي يتهم إسرائيل رسميًا باستهداف الحشد الشعبي

كشف رئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي، عن أن التحقيقات التي أجرتها السلطات العراقية أظهرت أن إسرائيل مسئولة عن الهجمات التي نفذت في مخازن أسلحة وقواعد تابعة للفصائل العراقية المسلحة.

 وقال عبد المهدي في حديثه إلى الجزيرة: “إن التحقيقات الأولية في مسألة استهداف بعض مواقع قوات الحشد الشعبي تشير إلى أن إسرائيل هي من قامت بعمليات الاستهداف”.

 كانت الأسابيع الأخيرة قد شهدت، تعرض خمس قواعد يستخدمها “الحشد الشعبي” لتفجيرات غامضة.

 وتعرضت تلك المواقع، لاستهدافات بواسطة طائرات مجهولة، كان آخرها في الثاني والعشرين من سبتمبر الحالي، حيث استهدفت غارتان منفصلتان موقعين للحشد أحدهما شمال مدينة الرمادي والآخر قرب مدينة الرطبة بمحافظة الأنبار.

 وفي 20 أغسطس الماضي، تعرض مستودع للأسلحة قرب قاعدة “بلد” الجوية على بعد 80 كيلو مترا شمالي بغداد التي تستخدمها القوات الأمريكية، لعدة تفجيرات، وفي وقت سابق تم الهجوم على معسكر “أمرلي” بمحافظة صلاح الدين في 19 يوليو الماضي، ومعسكر “أشرف” بمحافظة ديالى، في 28 من الشهر نفسه.

 وحمل “الحشد الشعبي”، إسرائيل والولايات المتحدة المسئولية عن بعض الهجمات، ولمحت إسرائيل إلى أن لها دورًا، بينما نفت الولايات المتحدة أي دور من جانبها، فيما أدت تلك التفجيرات إلى مقتل أحد عناصر الحشد الشعبي وإصابة آخر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى