أخباررياضةمصر

عبد الله السعيد : تركي آل الشيخ أجبرني على الاحتراف فى السعودية لحين شرائه بيراميدز

قال عبد الله السعيد، نجم الأهلي السابق، إن تركي آل الشيخ أجبرني على الاحتراف فى السعودية لحين شرائه بيراميدز

عبد الله السعيد

وأضاف عبد الله السعيد عبر صحيفة ذا أثليتيك الإنجليزية : كنت مجبرا على اتباع تركي آل الشيخ في انتقالي للسعودية ثم أوروبا لحين شرائه نادي بيراميدز.. وتعاقد معي رغم البند الذي يمنع ذلك في عقدي مع الأهلي

وتابع : أبلغني أهلي جدة والمحامين أحقيتي اللعب في أي مكان، وأنه لا يمكن لناد إجبار لاعب على اللعب لناد ما دون آخر، ولا يمكن إجباري على ذلك عندما أكون لاعبا مجاني.

وأجرى عبد الله السعيد حوارًا مطولا مع صحيفة ذا أثليتك الإنجليزية.

الأهلي يحاول تدميري

وقال عبد الله السعيد في بداية الحوار، إن الأهلي فعل كل شيء لتدمير مستقبله، وهذا بالطبع قد يؤثر على وضعه الحالي، ولكنه في حاجة إلى التركيز مع فريقه فقط؛ لأنه لا يستطيع ترك تركيزه يؤثر على مستواه لأن هذا سيؤثر على مستقبله، ولكنه يعتقد أنه لم يرتكب أي خطأ.

وأضاف السعيد: لم أتوصل لاتفاق مع الأهلي لتمديد عقدي، مما جعلني أوقع مع الزمالك عقدًا مسبقًا، وطلبت عدم إعلان تفاصيله من أجل عدم الدخول في أزمة مع الأهلي، وهو ما حدث بعد ذلك.

وأكمل لاعب بيراميدز الحالي: طلبت من الزمالك التزام الصمت، حيث أن أي إعلان عن توقيعي مع الزمالك كان سيجعل الأهلي يجمدني، وكان سيؤثر على فرصي في لعب مونديال روسيا 2018، وكنت في سن 34 عامًا، وأردت لعب كأس العالم وقتها.

وواصل القول: تركي آل الشيخ كان متواجدًا في الصورة وقتها، ولكن بعد أزمتي من الأهلي انتقلت إلى أهلي جدة بمساعدته، ثم التواجد في أوروبا، ومن بعدها العودة إلى مصر عن طريق نادي بيراميدز، الذي اشتراه آل الشيخ، وذلك رغم سؤالي للخبراء والمحامين بشأن بند منعي للعب لأي فريق مصري لمدة 3 سنوات في عقدي الجديد مع الأهلي قبل رحيلي.

وأكمل لاعب الأهلي السابق: كما كان متوقعًا، بعدما علم الجميع بتوقيعي للزمالك، كان الأهلي يرفض مسألة توقيع أحد أبرز نجومه للغريم التقليدي، وأقنعوني بالتخلي عن عقدي مع الزمالك، وأدركوا أنهم في ورطة، حتى جددت عقدي، ثم تم تجميدي.

وأوضح السعيد أنه لم يكن أمامه سوى الانتقال إلى السعودية والعودة إلى مصر، عن طريق المستشار تركي آل الشيخ، مضيفًا: لا أعلم السبب الذي يجعل الأهلي يلاحقني حتى الآن، أنا لعبت في النادي لمدة 6 سنوات بشكل احترافي، ولا أعلم كيف يرغب الأهلي في التحكم الكامل بلاعبيه، إلى أين يذهبون ويأتون بناء على تفضيلاته، وتوقيعي للمنافس كان شيئًا قاتلًا لهم، وربما مطاردتهم لي حتى الآن مسألة شخصية.

واختتم عبد الله السعيد حواره مع صحيفة ذا أثلتيك: ليس لدي ما أقوله للأهلي، سوى أنني مندهش من الطريقة التي يتعامل بها نادٍ كبير في إفريقيا مع لاعب محترف، أنا لاعب لم يفعل أي شيء سوى التمثيل باحتراف، أنا مندهش وحزين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى