أخبارعربي

الحكم على الشيخ عبد الله بصفر بالسجن 12 سنة لصلاته في آيا صوفيا قبل 8 سنوات

حكمت السلطات السعودية بحبس الشيخ عبد الله بصفر 12 سنة، بعد أكثر من عامين من اعتقاله.

وكشف حساب “معتقلي الرأي” الحكم على الشيخ عبد الله بصفر بالسجن 12 عام لصلاته في آيا صوفيا

الشيخ عبد الله بصفر

وأضاف أن محكمة سعودية، قضت بسجن المقرئ الشهير عبد الله بصفر، 12 سنة.

وذكر أن المحكمة الجزائية المتخصصة بقضايا الإرهاب، حكمت على بصفر بالسجن 12 سنة، على خلفية قبوله إمامة المصلين في ساحة مسجد آيا صوفيا بمدينة إسطنبول التركية قبل نحو 8 سنوات.

والشيخ  الدكتور عبد الله بصفر هو مقرئ شهير، وكان إلى حين اعتقاله في العام 2020، أستاذا مشاركا بقسم الشريعة والدراسات الإسلامية في جامعة الملك عبد العزيز بجدة.

وشغل بصفر مناصب أخرى أبرزها الأمين العام سابقا للهيئة العالمية للكتاب والسنة.

 ويتزامن الحكم على عبد الله بصفر مع أحكام قاسية أنزلها القضاء السعودي على العشرات من المعتقلين، بينهم دعاة، وناشطون.

كما حكم على 10 مصريين من النوبة بعضهم طاعن فى السجن بأحكام تصل لـ 18 سنة بسبب مشاركتهم فى ندوة عن حرب أكتوبر، فى حين لم ترفع صورة للسيسي بين صور القادة المشاركين فى الحرب.

يذكر أن منظمة العفو الدولية، قد طالبت في وقت سابق، السلطات السعودية، إطلاق سراح جميع النوبيين على الفور

كما أصدرت محكمة سعودية حكم بالإعدام على 3 أشخاص من الحويطات احتجوا على مشروع نيوم ورفضوا مغادرة منازلهم..

وأعلنت منظمة “القسط” لحقوق الإنسان أن محكمة الجنايات المتخصصة في المملكة العربية السعودية حكمت على “شادلي الحويطي” و “عطا الله الحويطي” و “إبراهيم الحويطي” بـ الإعدام الاحد الماضي.

وشادلي الحويطي هو شقيق “عبد الرحيم الحويطي” الذي قتلته السلطات السعودية عام 2020 لرفضه مغادرة منزله لبناء مشروع نيوم.

كما حكم على شيوخ قبيلة “الحويطات” في شمال غرب السعودية “عبد الله الحويطي” و “عبد الله دخيل الحويطي” مؤخرًا بسبب احتجاجهم على مشروع “محمد بن سلمان” في بناء مدينة “نيوم” بالسجن لمدة 50 عامًا وحظر سفر لمدة 50 عامًا.

 

وقالت المنظمة في بيان، أن السلطات السعودية احتجزتهم دون تهمة منذ 14 يوليو 2020 فيما يتعلق بحدث مجتمعي سلمي كانوا يخططون له، مؤكدة أن اثنين على الأقل من الرجال من كبار السن ويعانون من أمراض صحية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى