مصر

“عبلة الكحلاوي” على أجهزة التنفس بعد إصابتها بكورونا

كشفت مصادر صحفية، الاثنين، عن تدهور الحالة الصحية، للدكتورة “عبلة الكحلاوي” ووضعها على أجهزة التنفس، بعد إصابتها بفيروس كورونا الأسبوع الماضي، ونقلها إلى أحد المستشفيات الخاصة.

وأوضحت المصادر أن الكحلاوي حالتها الصحية أصبحت “خطيرة” في الساعات الماضية، وتم وضعها على أجهزة تنفس صناعي، لأنها تعاني من ضيق في التنفس حيث تمكن منها الفيروس.

وقال أحد أقارب الكحلاوي، إن حالتها متدهورة، مطالبًا جمهورها بالدعاء بالشفاء العاجل لها.

وسبق وقال شقيقها الدكتور محمد الكحلاوي، في مداخلة هاتفية لبرنامج “حضرة المواطن” بقناة الحدث اليوم،: “تعبت امبارح وروحنا بيها المستشفى النهارده الصبح، عندها قصور في التنفس، ومش على أجهزة تنفس أو عناية مركزة، وهي في تحسن إن شاء الله”.

يذكر أن الدكتورة عبلة الكحلاوي من مواليد (15 ديسمبر 1948)، وهي داعية إسلامية مصرية، وأستاذة الفقه بكلية الدراسات الإسلامية والعربية بنات بجامعة الأزهر، وهي ابنة الفنان محمد الكحلاوي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى