مصر

عزل عميد “تربية بنها” بعد ثبوت طلبه رشوة جنسية مقابل تسريب امتحانات

قضت المحكمة الإدارية العليا، برئاسة المستشار عادل بريك، السبت، بعزل عميد كلية التربية بجامعة بنها، بعد إدانته بطلب رشوة جنسية مقابل تسريب أسئلة امتحان لطالبتين.

عزل عميد تربية بنها

ورفضت المحكمة عودته إلى عمله بالجامعة، لكنه احتفظ بالمعاش، وذلك لطلبه رشوة جنسية، مقابل استغلال نفوذه وتسريب أسئلة امتحان مادة “طرق التدريس”، التي يقوم بتدريسها بدبلوم العام التربوي، بالفرقة الثانية بالجامعة.

واتهم العميد بتسريب أسئلة هذه المادة والتزوير من خلال إعادة توزيع درجات الأسئلة التي لم يتم الإجابة عليها من “ل.م.ا” التي تم تسريب الامتحان لها مع أخرى.

واستندت المحكمة في قرارها، إلى تسجيل وتصوير اللقاءات بين عميد التربية، والسيدة (ل. م) بالدراسات العليا، ظهر فيها الاتفاق بالرشوة الجنسية.

وأشارت المحكمة إلى أن الرقابة الإدارية أحكمت قبضتها، فى مراقبة وتسجيل وتصوير اللقاءات، وتابعت: “من ينحدر إلي المستوي المسلكي المذموم بأفعال شاذة تجرمها القوانين، وتلفظها التقاليد، لا يكون أهلًا لتولي المناصب الجامعية أو الاستمرار في الانتماء للجامعة”.

خيانة الأمانة

كما قالت المحكمة إن “عميد كلية التربية خان أمانة الوطن الذى عهد إليه مقدرات العملية التعليمية والطلاب لتخريج معلمين ومربين لأجيال ناشئة على الفضيلة والقيم السامية والأخلاق، والعميد ضرب مثلا غير صالح ما كان يجب أن يسود أرجاء الجامعة وهي المنارة المضيئة”.

.من جانبه زعم رئيس جامعة بنها “جمال السعيد”، إن العميد السابق موقوف عن العمل، منذ يناير 2018، وهو التوقيت الذي أثيرت فيه الاتهامات حوله.

وتعود الواقعة إلى عام 2018، حيث ألقت الرقابة الإدارية بالقليوبية، عزل عميد تربية بنها والقبض عليه وإحدى طالبات الدراسات العليا، لتورطهما في علاقة جنسية، وإفشاء وتسريب الأسئلة في مادة طرق التدريس التي يحاضر فيها العميد.

م.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى