مصر

عزل 127 من الفريق الطبي بمستشفى الفيوم للاشتباه في إصابتهم بكورونا

قررت مستشفى الفيوم العام، عزل 127 من أعضاء الفريق الطبي، داخل المدينة الجامعية بالمدينة، كمقر بديل للعزل الصحي، بعد إصابة 6 منهم بفيروس كورونا.

وكشف مصدر داخل المستشفى عن إغلاق المستشفى مؤقتًا، بعد ثبوت إصابة طبيبين و3 ممرضات وعاملة في المستشفى بالفيروس، حيث تم نقلهم إلى مستشفى المنيا للحجر الصحي، للعلاج.

وقالت إحدى ممرضات المستشفى: “فوجئنا بإصابة دكتور بقسم النساء والولادة بفيروس كورونا، وكنت أنا وزملائى نعمل معه فى القسم، و اضطرينا إلى عزل انفسنا بالمدينة الجامعية بجامعة الفيوم لأخذ العينات والتحليل والملاحظة، خوفا من أن يكون البعض منا أصيب بالعدوى، نتيجة مخالطته”.

في الوقت نفسه، صرح “أحمد جابر شديد” رئيس جامعة الفيوم، في بيان مساء أمس الخميس، إنه تم عزل 127 من الطاقم الطبي بالمستشفى في المدينة الجامعية، مشيرًا إلى أن “كافة المحتجزين هم من الحالات السلبية التي أكدت كافة التحاليل الطبية لهم خلوهم من الإصابة، وأن تواجدهم فقط للاطمئنان عليهم، كبديل للعزل المنزلي” بحسب وصفه.

وزعم شديد، أن تواجدهم داخل المدن الجامعية يتم بشكل منفصل تمامًا عن باقي المنشآت الجامعية، حيث يتم الدخول من بوابات خاصة خارج الحرم الجامعي، كما تقوم الجامعة بتوفير الرعاية الصحية لهم، من خلال أطقم طبية مدربة، إضافة إلى توفير تغذية صحية مناسبة لهم طوال فترة إقامتهم.

يذكر أن مواقع التواصل الاجتماعي قد شهدت استغاثات من ممرضي مستشفى الفيوم العام، وشكواهم من عدم إجراء فحص PCR للتأكد من سلامتهم.

كما طالب أحد المسعفين بالمستشفى، تدخل وزيرة الصحة فورا، وإرسال لجنة طبية من الوزارة للسيطرة على الأزمة القائمة بمستشفى الفيوم العام التي أصبحت من المستشفيات الموبوءة بفيروس كورونا المستجد بالمحافظة.

كانت وزارة الصحة المصرية قد أعلنت اليوم الجمعة، ثبوت إصابة 171 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا و9 حالات وفاة ، ليصل إجمالي حالات الإصابة في البلاد إلى 2844 حالة و205 حالة وفاة.
م.ر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى