مصر

علاقة السيسي بطائفة البهرة الباطنية المرتدة عن الإسلام

ظهر السيسى أمس فى مسجد الحسين بعد ترميمه مع أفراد من طائفة البهرة المرتدة عن الإسلام، بحسب بفتوى الأزهر، ودار الإفتاء المصرية، والتي تكفلت بترميم كل مساجد آل البيت.
ولم يظهر شيخ الأزهر والمفتي مع السيسي الذي صلى الظهر في المسجد ووراءه طائفة البهرة والحراسة بينما خلى المسجد تماماً من المصلين.

وحرص السيسي على التقاط صوراً من جميع الزوايا في كل أوضاع الصلاة قياماً وركوعاً وسجود، وعند تسليمه.

ففي يوليو 2021، وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي بتطوير أضرحة آل البيت بشكل متكامل يتماشى مع الطابع التاريخي، بالتنسيق مع حركات صوفية وباطنية، مثل البهرة.

ويحرص السيسي على استقبال سلطان البهرة بشكل سنوي.

ويزور زعيم البهرة الباطني، مفضل سيف الدين مصر منذ عام 2014 ويلتقي السيسي بشكل شبه سنوي، منذ أعلن تأييده لما جرى فى 2013.

وأعلن مفضل الدين الذي اصطحب أبنيه معه فى لقائه مع السيسي منذ اسابيع، بتبرعه لترميم وتجديد الأضرحة، و لـ صندوق تحيا مصر.

كان المؤتمر الأول للطرق الصوفية قد أعلن موافقة الرئيس على تكليف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة بتجديد مسجد الإمام الحسين.

طائفة باطنية منحرفة

والبهرة طائفة باطنية منحرفة، وهم إسماعيلية مستعلية، يعترفون بالإمام ” المستعلي ” ، ومن بعده ” الآمر ” ، ثم ابنه ” الطيب “، ولذا يسمون بـ ” الطيبية ” ، وهم إسماعيلية الهند ، واليمن، تركوا السياسة، وعملوا بالتجارة، وصلوا إلى الهند، واختلط بهم الهندوس الذين أسلموا، وعرفوا بالبهرة، والبهرة : لفظ هندي قديم ، بمعنى ” التاجر ” .

وهم خليط من عقائد منحرفة شتَّى، وهم باطنية ومن بعض عقائدهم :

لا يقيمون الصلاة في مساجد المسلمين .

ظاهرهم في العقيدة يشبه عقائد سائر الفرق الإسلامية المعتدلة.

صلاتهم للإمام الإسماعيلي المستور من نسل ” الطيب بن الآمر ” .

يذهبون إلى مكة للحج كبقية المسلمين ، لكنهم يقولون : إن الكعبة هي رمز على الإمام .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى