مصر

على غرار مدينتي: الإسكان تبيع 21 مليون متر مربع لـ هشام طلعت مصطفى 

على غرار مشروع مدينتي، وقعت وزارة الإسكان عقداً لبيع 21 مليون متر مربع من الأرض للشركة العربية للاستثمار العمراني التابعة لمجموعة طلعت مصطفى القابضة، لإقامة مجمع عمراني متكامل، بالقرب من العاصمة الإدارية الجديدة.

بيع 21 مليون متر مربع لـ هشام طلعت مصطفى

وقال رئيس الشركة هشام طلعت مصطفى في حفل التوقيع إن “المشروع الواقع على طريق القاهرة السويس السريع قرب العاصمة الإدارية الجديدة، سيتكلف 500 مليار جنيه، بحسب وكالة رويترز.

وأضاف: “الشركة ستسدد مقابلاً نقدياً وعينياً نظير الأرض”.

وأشار إلى أن التوقيع تم مع هيئة المجتمعات العمرانية التابعة لوزارة الإسكان المصرية.

ولم يحدد أي من الطرفين سعر الأرض، ولا كيفية السداد.

عفو رئاسي

وياتي منح الأرض لـ هشام طلعت مصطفى بعد الإفراج عنه بعفو رئاسي، على إثر إدانته بحكم نهائي وبات فى جريمة قتل المطربة اللبنانية سوزان تميم فى دبي في 2008.

وتم الحكم على هشام طلعت، بالإعدام فى 2009، قبل أن يتم تخفيض الحكم إلى المؤبد، ثم إلى 15 عاماً، قبل أن يخرج بعفو رئاسي، ويعود إلى إدارة إمبراطوريته العقارية.

وجاء البيع بعد عدة أيام من إعلان هشام طلعت تبرعه لتوفير 2 مليون جرعة لقاح كورونا، لغير القادرين.

مدينتي

وبخلاف منح مجموعة هشام طلعت مصطفى 21  مليون متر مربع لإقامة مجمع عمراني متكامل، منحت الدولة هشام طلعت مساحة تربو إلى 33.6 مليون م2، فى عام 2006، لإقامة تجمع مدينتي فى شرق القاهرة.

كان 46 نائباً فى برلمان 2005، قد تقدموا ببلاغ إلى نيابة الأموال العامة، فى أغسطس 2010، بشأن مخالفات د.محمد إبراهيم سليمان وزير الإسكان السابق، وهشام طلعت مصطفى، فى العقد المبرم بين هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، ومجموعة “طلعت مصطفى” العقارية والمعروف بمشروع مدينتى.

وقال سعد الحسيني، مقدم استجواب مدينتي الشهير، حينذاك، ومحافظ كفر الشيخ السابق، إنه لو بيعت أرض مدينتى بـ660 جنيها للمتر، وتم تسديد 25 % من القيمة، والباقى على أقساط سنوية لحصلت الدولة على 25 مليار جنيه.

وأكد أن ما قيل يناقض ما حصلت عليه الدولة بالفعل، وهو 8 عمارات فقط حتى تاريخه، تبلغ قيمتها 62 مليون جنيه. 

وأضاف أن شركة هشام طلعت قامت بتعاقدات تبلغ 50 مليار استلمت منها 20 مليار كمقدمات وأقساط، فى حين حصلت الدولة على 22 مليون جنيه فقط، حتى اللحظة.

وأوضح أن توقيع عقد مدينتى فى القرية الذكية بمباركة وحضور رئيس مجلس الوزراء، يؤكد أن رئيس مجلس الوزراء ووزير الإسكان السابق تصرفا في أرض الدولة كإقطاعية أو عزبة.

ولفت إلى أن حكم محكمة القضاء الإدارى ببطلان العقد هو عنوان الحقيقة. مؤكداً أنه تم تسهيل الاستيلاء على أراضى الدولة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى