أخبارعربي
أخر الأخبار

حبس رئيس الوزراء التونسي السابق علي العريض : نائب زعيم حركة النهضة

حكم القضاء التونسي بسجن علي العريض، فيما وصفت حركة النهضة الحكم بمحاولة للتغطية على “الفشل الذريع” في الانتخابات.

علي العريض

و أصدر قاض تونسي الإثنين أمرا بالسجن بحق رئيس الوزراء التونسي السابق علي العريض نائب رئيس حزب النهضة، في ما يعرف بملف تسفير المقاتلين إلى بؤر التوتر (سوريا).

 ونفى حزب النهضة في بيان اتهامه بالإرهاب، ووصف القرار بأنه هجوم سياسي على أحد خصوم الرئيس قيس سعيّد “للتغطية على الفشل الذريع في الانتخابات”.

قال محاميان يوم الإثنين إن قاضيا تونسيا أمر بسجن رئيس الوزراء السابق والمسؤول الكبير في حزب النهضة الإسلامي علي العريض، وذلك بعد التحقيق معه لساعات للاشتباه في أنه أرسل شبانا للقتال في سوريا.

وذكرت المحامية إيناس حراث أن “قاضي التحقيق بالقطب الإرهابي أصدر بطاقة إيداع في حق رئيس الحكومة السابق علي العريض في ما يعرف بملف التسفير”.

وقال مختار الجماعي، وهو محام عن العريض، لرويترز “هذا صحيح” لدى سؤاله عن قرار سجن رئيس الوزراء السابق، دون أن يسهب في التفاصيل.

ونفى حزب النهضة في بيان اتهامه بالإرهاب، ووصف القرار بأنه هجوم سياسي على أحد خصوم الرئيس قيس سعيّد “للتغطية على الفشل الذريع في الانتخابات”.

تونس

وقاطعت معظم الأحزاب السياسية التصويت فى الانتخابات قائلة إنها انتخابات صورية تهدف لتعزيز سلطة سعيّد، بينما لم تتعدى نسبة المشاركة بحسب مراقبين 2%.

وبعد الإعلان عن نسب الإقبال، قالت أحزاب كبرى، بما في ذلك جبهة الإنقاذ التي تضم حزب النهضة وخصمه اللدود الحزب الدستوري الحر، إن سعيّد ليس لديه شرعية ويجب أن يتنحى.

واتهم حزب النهضة، وهو حزب المعارضة الرئيسي فى تونس، سعيّد بتنفيذ انقلاب مناهض للديمقراطية منذ استحواذه على معظم السلطات العام الماضي وقيامه بحل البرلمان والحكم بمراسيم، وهي السلطات التي أضفى عليها الطابع الرسمي إلى حد كبير بدستور جديد تم إقراره في استفتاء في يوليو..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى