أخبارمصر

عماد وعمرو أديب يحذران من أيام طين وعواصف واضطرابات ودماء

حذر كلاً من عماد وعمرو أديب من أيام صعبة وعواصف واضطرابات ودماء.

عماد وعمرو أديب 

وقال عماد الدين أديب : هذه أجندة تشرين الثاني الذي لا يعد إلا بضغوط و خسائر و إضطرابات وخيبات أمل، و يُنذر بدماء بشرية و خسائر اقتصادية تهدّد الاستقرار الاجتماعي و التماسك الأمنيّ. فليحمِ الله أمّتنا و ليستر علينا، إنّه وحده القادر على كلّ شيء. فلنربط الأحزمة لأنّ العاصفة تبدأ من تشرين الثاني.

من جهته قال عمرو أديب يتحدثون إننا داخلين على الأيام الطين، إحنا داخلين على أيام سودة، ولما قلت الكلام ده من شهرين قالوا إني بومة !!.

وأضاف عمرو أديب: 2023 سنة سودة.. و القرش على القرش هيفرق الفترة اللي جاية

وقال : “المخازن في العالم مليانة وابتدت رائحة الركود تبقى ظاهرة، ولا أحد يشتري، كبرى الشركات في العالم تستغنى عن العمالة بتاعتها من 10 إلى 60% ومنها أمازون اللي كانت أرباحها مرعبة، ومايكروسوفت وتويتر وميتا اللي هي فيس بوك اللي فقدت 70% من قيمتها”

وأضاف خلال برنامج “الحكاية” المذاع على قناة “إم بي سي مصر”: “البضاعة دلوقت ما بتتباعش والشركات بتمشي العمال، ونرى حاليًّا طلاب بريطانيون يقفون أمام بنوك الطعام ويقفون في طوابير طويلة علشان ياخدوا كوبونات وصناديق الأكل”

وتابع:”بنوك الطعام في بريطانيا مش ملاحقين على الناس اللى طالبة أكل، ويتحدثون عن توفير وجبة واحدة في اليوم بريطانيا، والعالم كله متنيل و2023 هتبقى سنة سودة مش كلامي ده كلام رئيس البنك الفيدرالي وخبراء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى