سوشيال

عمرو أديب يزيف تقريراً للجزيرة: للإيحاء بأن تركيا تشن حملة إزالات ضد مواطنيها

أقدم الإعلامي الأمني عمرو أديب على تزييف تقرير بثته قناة الجزيرة للإيحاء أن تركيا تشن حملة هدم وإزالات للمباني شبيهة بما يحدث فى مصر.

عمرو أديب يزيف تقريراً للجزيرة

وزعم عمرو أديب في برنامجه “الحكاية” الذي يبث على فضائية إم بي سي مصر “السعودية”، أن مشروع التطوير الحضاري الضخم الذي رعته الحكومة التركية عام 2014، تسبب في هدم 6 ملايين بيت بحجة عدم مطابقتها لكود الزلازل، مضيفا “لم يعترض أحد من إعلاميي الجزيرة وغيرها من القنوات المعادية لمصر” على الإزالات، بحسب زعمه.

وتابع “عندما قامت مصر بإزالة مخالفات البناء على أملاك الدولة، قالت قناة الجزيرة إن الدولة المصرية تهدم المنازل على رؤوس الأهالى”، متهمًا الجزيرة بالتفرغ للفبركة والاستعانة بصور وفيديوهات من خارج مصر”.

واقتطع المذيع أجزاء من تقرير للجزيرة وأخفى الصوت منها للإيحاء بصحة كلامه، بغرض تزييف الحقائق وتضليل الجمهور.

نص التقرير المزيف

نص التقرير المزيف

وزعم أديب أن أردوغان هدم بيوت المواطنين كي يستفيد أصدقاؤه وأقاربه أصحاب شركات المقاولات من هذا القرار، مبررًا هدم البيوت والمساجد في مصر.

في حين أن التقرير الأصلي أوضح حقائق عدة يؤكدها القانون التركي، أولها: أن هذه البنايات كانت غير آمنة وتقع في أماكن عرضة للزلازل، وبالتالي كان هدف المشروع هو حماية الأرواح وبناء وحدات سكنية بديلة للسكان مقاومة للزلازل.

نص التقرير الأصلي

ع.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى