مصر

عمرو واكد يهاجم السيسي: “أعرف واحد نط في الانتخابات زي المحرومين وأول ما مسك الحكم باع أرضه”

هاجم الفنان عمرو واكد، الرئيس عبدالفتاح السيسي، بضراوة على موقع تويتر، مساء الأربعاء، معدداً جرائمه منذ الانقلاب على السلطة عام 2013، ومتسائلاً “حد بالمنظر ده ينفع ينسكت عليه؟”.

عمرو واكد يهاجم السيسي

وقال عمرو واكد في تغريدة عبر حسابه الشخصي على موقع تويتر: “اعرف واحد خدع شعبه وقال له مش هترشح.. وقام في أول فرصة ناطط في الانتخابات زي المحرومين”.

وتابع: “أول ما مسك الحكم قام بايع أرض بلده زي العرة.. وخطف وحبس وعذب وقتل ناس ابرياء كتير جدا.. وقام باني عشرات السجون بدل المدارس والمستشفيات وقام معدل مواد دستورية اصلا محصنة ضد التعديل وقام مدمر محافظة كاملة “.

وأضاف واكد قائلاً: “هد بيوت الناس فيها وجرف الأراضي الزراعية فيها وراح تنازل عن مياة بلده عشان بس حد يعبره ويقبل مغتصب في وضعه”.

وزاد: “كل ده وقام رافع الاسعار على الكل.. وفي نفس الوقت قام واخد ديون رهيبة بأرقام مرعبة صرفها هو من غير استشارة او حتى اي دراسة جدوى”.

وفي الختام تسائل: “حد بالمنظر ده ينفع ينسكت عليه؟”.

وفي سياق متصل، تحدث واكد عن قرار محكمة الجنايات بحبس الناشطة “سناء سيف”، سنة و6 أشهر بتهمة نشر أخبار كاذبة.

وعلق واكد على الحكم في تغريدة أخرى، قائلاً: “سناء سيف مواطنة اهم من كل الضباط اللي شاركوا في خطفها ومن كل القضاة اللي زيفوا جرمها ومن كل سياسي قاعد يخدم النظام الفاسد ده”.

وتابع: “بكرا يتسمى ميدان على اسمها وهو بكرا بعون الله كل العالم هيقرأ في التاريخ انه كان اهم قائد للثورة على نفسه”.

عمرو واكد

ويُعرف عن “عمرو واكد” (47 عاماً)، أنه أحد الفنانيين المعارضين لنظام عبدالفتاح السيسي، وطالب مرارًا بإسقاطه خلال الفترة السابقة، خاصة خلال تظاهرات سبتمبر في السنوات الماضية، كما أنه أحد الوجوه الشهيرة من الفنانين الذين شاركوا في ثورة 25 يناير.

كما شارك “واكد”، في إنتاج وبطولة فيلم “الشتا اللي فات” مع المخرج “إبراهيم البطوط”، الذي كان أحد الأفلام التي اعتمدت حبكتها على هامش أحداث الثورة، وقام الفيلم بتوثيق بعض أحداث الثورة المصرية.

وكانت نقابة المهن التمثيلية، قد أعلنت في مارس 2019، إلغاء عضوية واكد، واتهمته بـ “الخيانة العظمى” عقب زيارته للكونجرس الأميركي ولقائه عددا من النواب والدبلوماسيين الأميركيين والتحدث عن الأوضاع السياسية في مصر.

وفي الأول من فبراير الماضي، رفضت محكمة القضاء الإداري، دعوى قضائية  قدمها “عمرو واكد”، طالب فيها وزارة الخارجية، عبر القنصلية المصرية في العاصمة الإسبانية مدريد، بتجديد جواز سفره.

وكان أحد المحامين المقربين من نظام السيسي، قد قدم بلاغا ضد عمرو واكد وعدد أخر من الفنانين، اتهمهم بـ”الانضمام لخلية إرهابية”، وطالب من الإنتربول الدولي إدراج اسمائهم على قائمة النشرة الحمراء من أجل القبض عليهم، وتسليمهم للسلطات المصرية، ومن ثم إحالتهم لمحاكمة عاجلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى