مصر

“عمر حماد” حارس مرمى الزمالك.. 6 سنوات من الإخفاء القسري

6 سنوات مرت على اختفاء “عمر حماد” صاحب أطول قصة اختفاء قسري في مصر، حيث اختطف إبان مجزرة فض اعتصام “رابعة العدوية”، ورفضت سلطات الأمن المصرية الاعتراف بمكانه حتى الآن.

كانت “جهاد” شقيقة عمر قد نشرت عبر صفحتها على الفيس بوك تندد باختفائه، وتناشد السلطات الإفصاح عن مكان اعتقال أخيها.

وقالت “جهاد”: “النهارده عُمر أخويا بيتم 6 سنين وهو مختفي قسريا، مش مستوعبة ولا كنت أتمنى أعيش لليوم اللي أكتب فيه إن آخر مرة شوفت أخويا وسمعت صوته.. آخر مرة حضنته كان زي النهارده من 6 سنين”.

وشرحت جهاد كيف اختطف عمر حيث قالت: “عُمر تم القبض عليه يوم الفض 14-8-2013 في مدرعة تابعة للجيش، وتم إخفاؤه قسريًّا في سجونهم، وبرغم تأكُّدنا من أن عُمر عايش وموجود بينكروا وجوده لحد النهارده”.

وأردفت: “شاب زي الورد في كلية هندسة يتخطف ويتحرم من حياته وأهله ودراسته، ويضيعوا عمره وأحلامه بدون تهمة ولا ذنب! يتحرم من أقل حق من حقوقه أنه حتى يتعرف مكانه فين”.

وتابعت: “6 سنين نتحرم من إننا نشوفه أو نسمع صوته أو نطمن عليه! 6 سنين مانعرفش غير إنه عايش.. مانعرفش عايش إزاي ولا حاله إيه! كل حاجة ممكن تتعمل عملناها.. والسنين بتمر سنة وراء الثانية وإحنا عايشين في ألم، وعلى أمل كل يوم إنه يظهر.. 6 سنين عدوا علينا كأنهم ستين سنة”.

ثم قالت: “أنا آسفة يا عُمر على سنين عمرك اللي بتروح هدر وعلى كل لحظة اتظلمت وتألمت فيها.. آسفة إننا مش عارفين نوصلك ونطمنك ونهون عليك.. الله ينتقم من اللي فرقنا”.

واختتمت “جهاد” قائلة: “وحشتني يا حبيبي وحشتني من كل قلبي وحاسة بالعجز تجاهك، وبدعيلك وهفضل أدعيلك لحد ما ترجع تاني.. يا رب احفظ عُمر بحفظك وفرج كربه وفك أسره وقر أعيننا برؤيته ورده إلينا سالما واجمع شملنا يا رب”.

تجدر الإشارة إلى أن “عمرحماد” 22 عامًا، الطالب بهندسة الأزهر وحارس مرمى ناشئ بنادي الزمالك، لم يكن من ضمن المعتصمين في “رابعة”، حيث أكدت والدته أنه اختطف حين كان في طريقه إلى كليته “هندسة الأزهر بمدينة نصر”، وصادف وجوده هناك فض الاعتصام، غير أن أصدقاءه رأوه مصابًا في كتفه بطلق ناري بعد عصر ذات اليوم، وليلاً لمحه أحد الأشخاص داخل مدرعة عسكرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى