أخبارعربي

مقتل 3 إسرائيليين بعملية طعن فى مستوطنة الضفة الغربية

قُتل ثلاثة إسرائيليين وأصيب 3 آخرون، جراء عملية طعن نفّذها شابّ فلسطيني، في مستوطنة أريئيل بالضفة الغربية، فيما قتل الاحتلال منفذ العملية.

عملية طعن 

وذكرت القناة “13” العبرية، أن عدد قتلى عملية الطعن في مستوطنة أريئيل ارتفع إلى 3 بعد أن أعلن الجيش في وقت سابق أنها أسفرت عن مقتل إسرائيليين و “تحييد” أي قتل المنفذ.

وأضافت القناة، أن العملية أسفرت أيضاً عن “إصابة 3 إسرائيليين آخرين”، واصفة جراحهم بـ”الخطيرة”.

وكان الجيش الإسرائيلي قال في بيان: “وصل فلسطيني إلى مدخل المنطقة الصناعية في أريئيل وطعن عدداً من المدنيين في المنطقة”.

وأضاف البيان: “في محطة مجاورة للوقود تَعرَّض بعض المدنيين للطعن”.

وأشار إلى اعتقال الفلسطيني “الذي هرب من المكان وجرى تحييده” بلا مزيد من التوضيح.

ولفت البيان إلى أن العملية “أسفرت عن مقتل إسرائيليين اثنين بعد إصابتهما بجراح بالغة”، وذكر أن “قوات الجيش تمشّط المنطقة”.

بدورها أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان، “استشهاد مواطن برصاص الاحتلال الإسرائيلي شمال سلفيت”، مشيرة إلى أن ذلك وفقاً لما وردها من هيئة الشؤون المدنية (جهة التنسيق مع الجانب الإسرائيلي).

وأضافت أن “الشهيد هو محمد صوف (18 عاماً) من قرية حارس بمحافظة سلفيت”.

وقال شهود عيان إن قوة إسرائيلية اقتحمت قرية حارس، ودهمت منزل عائلة صوف، ما أدى إلى اندلاع مواجهات مع عشرات الفلسطينيين. وأضاف الشهود أنه عقب الهجوم قطع مستوطنون طرقاً شمالي الضفة، ورشقوا مركبات فلسطينية بالحجارة.

وأردفوا بأن عدداً من المركبات الفلسطينية تَعرَّض لأضرار جراء رشق مستوطنين لها بالحجارة قرب مدينة نابلس شمالي الضفة الغربية. وتابعوا بأن المستوطنين “أغلقوا شارع يتسهار جنوبي نابلس”.

وتشهد مناطق متفرقة من الضفة الغربية منذ مطلع العام الجاري توتراً ملحوظاً بين الفلسطينيين وإسرائيل، وارتفاعاً في وتيرة عمليات الجيش الإسرائيلي فيها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى