مصر

الحكومة تلمح إلى عودة تدريجية للحياة الطبيعية الفترة القادمة

ألمحت الحكومة المصرية إلى قرب عودة تدريجية للحياة الطبيعية

وقال المستشار “نادر سعد” المتحدث باسم مجلس الوزراء: إن الفترة القادمة ستشهد عودة تدريجية للحياة الطبيعية في مصر، وذلك من خلال التعايش بحذر مع فيروس كورونا، من خلال مجموعة من الإجراءات الاحترازية.

يأتي ذلك على الرغم من وصول عدد الإصابات في مصر إلى 5434 حالة، بالإضافة إلى وفاة 317 شخصًا، بحسب الأرقام الرسمية الصادرة عن وزارة الصحة.

عودة تدريجية للحياة الطبيعية

وفي سياق التأكيد على عودة تدريجية للحياة الطبيعية، أضاف سعد، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج “على مسئوليتي” على قناة “صدى البلد” الأحد: إن عجلة الإنتاج لا يمكن أن تتوقف عن العمل، وإن حركة الاقتصاد في دولة مثل مصر لا تتحمل إجراءات طويلة الأمد.

وأوضح أن خدمات كثيرة ستعود للعمل جزئيا كالمحاكم، لافتًا إلى أن انتهاء أزمة كورونا في العالم مرهون بالتوصل لعلاج.

عودة الدوري

من جهة أخرى قال “محمد فضل” عضو اللجنة الخماسية المكلفة بإدارة اتحاد الكرة: إن هناك خطة تم وضعها لعودة الدوري، ولكنهم في انتظار الضوء الأخضر من الدولة.

وأوضح فضل في تصريحات لقناة تايم سبورتس أن الخطة تتضمن الملاعب والانتقالات والناحية الطبية، مضيفا: “ستكون مسئولية مشتركة مع الدولة ومؤسساتها، كل فرد ومؤسسة تتحمل مسئوليتها”.

وأكمل: “ليس لدينا أي توجه لإلغاء الدوري هذا الموسم، ولكن الصحة أهم شيء”.

ونفى فضل أن يكون هناك بطل للدوري حال إلغائه.

عودة العمال

كانت الصحف العالمية قد أبرزت في إبريل الجاري قرار استئناف العمل في المشروعات القومية الكبرى، مع عودة عمال الإنشاءات إلى مواقعهم في العاصمة الإدارية الجديدة ومدينة العلمين الجديدة، وفق ما ذكرته صحيفة ذا ناشيونال.

وبحسب الصحيفة، فقد جاء قرار استئناف العمل في قطاع البناء، الذي يعمل فيه ما يقدر بنحو 4 ملايين شخص، استجابة لضغوط رجال الأعمال في البلاد، بتخفيف الإجراءات التي تم اتخاذها لمنع انتشار فيروس كورونا.

وكان الملياردير نجيب ساويرس، قد طالب بعدم تمديد الحظر، وربط بينه وبين إفلاس الدولة.

وأوصى ساويرس بعودة العمال إلى أعمالهم فورًا، مهما كانت التضحيات، وهدد بالانتحار حال تمديد حظر التجوال.

وقال البعض: إن ساويرس الذي تزيد ثروته على 3 مليارات دولار، يفتقر إلى روح المسئولية الاجتماعية.

لكن الرئيس السيسي انحاز لرؤية أصحاب الأعمال، وأوصى لاحقًا بعودة العمال إلى أعمالهم مع اتخاذ الإجراءات الاحترازية للوقاية من الفيروس التاجي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى