مصر

غرق شاب وشقيقته: فشل في إنقاذها ففضل الموت معها

فشل شاب 22 عاماً فى إنقاذ شقيقته من الغرق ففضل الموت معها، وحضنها وغرقا سوياً.

غرق شاب وشقيقته

وقعت الحادثة المأساوية في قرية كفر حجازي التابعة لمركز منشأة القناطر بالجيزة، حيث شاهد الشاب يحيى شقيقته مريم التي نزلت مياه النيل بالقرب من القرية هرباً من الح، وهي تصارع الغرق، فحاول إنقاذها ففشل، وماتا سوياً ودُفنا في قبر واحد.

وخيمت حالة من الحزن على القرية، لفقد الشقيقين، خاصة أن يحيي متزوج منذ 8 أشهر فقط.

وكانت الأسرة المنكوبة قد خرجت إلى نزهة يوم الجمعة الماضية،على النيل ، هربا من حر الجو، وارتفاع درجة الحرارة، ما دفع الطفلة مريم 11 عاماً للنزول إلى المياه، فانزلقت قدميها وجرفها التيار إلى القاع.

محاولة إنقاذ فاشلة

وسارع الشاب يحيى بالقفز وراء أخته محاولا إنقاذها، رغم أنه لا يعرف السباحة، ليجرفه التيار هو الآخر، ويلفظ أنفاسه الأخيرة بالقرب من جثة شقيقته.

وتمكن الإنقاذ النهري  من العثور على جثمانيهما بعد مرور ساعتين من غرقهما.

وقال أهالي القرية إن الشاب يحيى 22 عاماً متزوج حديثاً، وهو طالب فى الترم الأخير  بكلية الهندسة.

وبخلاف غرق شاب وشقيقته، لقي رئيس جهاز الاستخبارات الأوكراني الأسبق، مصرعه غرقًا في أحد شواطئ دهب على خليج العقبة، بجنوب سيناء، الشهر الماضي.

كما ابتلع شاطئ النخيل، فى 11 يونيو الماضي، 11شخصاً بينهم طفل، في حادث مأساوي. بعد أن قاموا بالنزول فجرًا للسباحة فغرقوا جميعاً، ولقوا مصرعهم.

وفى يونيو أيضاً، لقى 4 أشخاص من أسرة واحدة، بينهم 3 أشقاء، مصرعهم غرقًا، بشاطئ الصفا بحى العجمى غرب الإسكندرية، وتمكنت قوات الإنقاذ من انتشال جثتي فتاة وشقيقها، وظل البحث يجرى لعدة أيام حتى تم العثور عن شقيقهما الثالث وابن عمهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى