مصر

قرية “كوم زمران” تتشح بالسواد بعد غرق 17 من أبنائها في مركب باليونان

اتشحت  قرية “كوم زمران” بمركز الدلنجات بمحافظة البحيرة، بالسواد، بعدما غرق 17 شابا جميعهم من أبناء القرية، في زورق للمهاجرين قبالة سواحل اليونان.

وأكد مصدر أنه تم إنقاذ نحو 12 شخصًا كانوا على قارب هجرة غير شرعية، ضمن حوالي 68 شخصًا من جنسيات مختلفة أغلبهم مصريون.

وكان الزورق قد خرج من ميناء تركي متوجهين إلى إيطاليا عندما غرق على سواحل اليونان بسبب سوء الأحوال الجوية.

غرق 17 شاباً من قرية كوم زمران

من جانبها، قالت وزارة الهجرة في بيان، أنه غرق قارب للهجرة غير الشرعية أمام السواحل اليونانية، وأن القارب أبحر من مدينة “أزمير” التركية متجهاً إلى إيطاليا.

وبحسب البيان، كان على متن القارب 68 شخصاً من جنسيات مختلفة شملت مصريين وأفغان وإيرانيين وجنسيات أخرى غير معلومة.

وأنقذت قوات خفر السواحل اليونانية 11 شخصاً فقط، منهم 7 مصريين، و3 أفغان واثنين من إيران.

وأعلنت السلطات اليونانية حتى تاريخه انتشال 24 جثماناً فقط بين 6 سيدات و13 من الذكور و5 قاصرين اثنتين من الإناث وثلاثة من الذكور، متواجدين في مشرحتي رافينا وخالكيدا، وجارٍ نقلهم للمشرحة المركزية في أثينا تباعاً.

من جانبه، أوضح عمر عامر سفير مصر بأثينا أنه تم إبلاغ أهالي الضحايا لموافاة السفارة بصور حديثة لهم وصور جوازات السفر حتى يتسنى للبعثة موافاة السلطات اليونانية بها والبدء في عملية مطابقة الجثامين.

وأوضح عامر أنه – وفقاً للسوابق – فسيتعذر مطابقة الجثامين التي تحللت من عوامل البحر، والتي ستتطلب إجراء تحاليل DNA من الأب أو الأم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى