عربي

“غزة تحت القصف”.. غارات إسرائيلية والقصف يلحق أضرار بمستشفى أطفال

شنت طائرات الاحتلال الإسرائيلي سلسلة غارات ليلية، فجر اليوم السبت، على مناطق متفرقة بقطاع غزة، مما ألحق أضرارا جسيمة بمستشفى أطفال ومركز لتأهيل المعاقين، وعدد من المنازل.

غزة تحت القصف

وقصفت مقاتلات الاحتلال، موقعا في حي التفاح شرق مدينة غزة، وهاجمت موقعين آخرين في مخيم البريج ومدينة دير البلح وسط القطاع، بينما أكدت مصادر فلسطينية أن كثافة الغارات أدّت إلى انقطاع التيار الكهربائي على مناطق واسع شرقي القطاع.

https://twitter.com/GNNANOW/status/1342611590621908995?s=20

وفي تغريدة له على “تويتر”، قال أفيخاي أدرعي، المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أن مقاتلات وطائرات الجيش الإسرائيلي أغارت على أهداف لـ”حماس”.

وأضاف: “خلال الغارات تم استهداف مواقع لإنتاج الأسلحة الصاروخية وموقع عسكري تابع للحركة”، زاعماً أن هذه الغارات جاءت ردا على إطلاق الصواريخ من قطاع غزة في وقت سابق من مساء أمس.

قصف مستشفى أطفال

من جانبها، أكدت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم السبت، إن القصف الذي شنّته طائرات إسرائيلية فجرا، ألحق أضرارا جسيمة بمحتويات مستشفى حكومي للأطفال.

واستنكرت الوزارة، في تصريح استهداف “قوات الاحتلال الإسرائيلي لمحيط مستشفى الدرة، بحيّ التفاح، شرقي مدينة غزة”.

وأضاف التصريح: “عشرات الأطفال المرضى، وأمهاتهم داخل المستشفى إلى جانب الطواقم الصحية، أصيبوا بالهلع، جرّاء القصف”.

وبحسب الوزارة، تسبب القصف، بـ”إرباك العمل، وإعاقة تقديم الخدمات الصحية، وتحطّيم النوافذ فيما تناثر الزجاج داخل غرف المرضى والأقسام الحساسّة”.

وحذّرت الوزارة من “انعكاسات نفسية خطيرة على الأطفال المرضى، الذين كانوا داخل المستشفى”.

في الوقت نفسه، قال شهود عيان، أن الهجوم الأسرائيلي، أسفر عن إلحاق أضرار بالغة بـ”منازل المواطنين المجاورة، ومستشفى محمد الدرة الحكومي الخاص بالأطفال، ومركز “تأهيل الأشخاص ذوي الإعاقة” التابع لوزارة التنمية الاجتماعية.

ولم تبلغ وزارة الصحة الفلسطينية عن وقوع إصابات، جراء الغارات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى