مصر

 #فاكرين_رابعه.. السيسي يعيد تذكير العالم بمجزرة رابعة التي ارتكبها وجنوده

دشن رواد مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاج #فاكرين_رابعه، والذي وصل لقائمة الترند في مصر للأعلى تداولًا، على موقع تويتر.

 

#فاكرين_رابعه

 

وجاء تدشين هاشتاج #فاكرين_رابعه بعد أن أثار تكرار اسم “ميدان رابعة” على لسان رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة اللواء “إيهاب الفار”، الأربعاء، خلال افتتاح السيسي عددًا من المشروعات بمنطقة شرق قناة السويس، غضب وانفعال الرئيس المصري “عبد الفتاح السيسي“، وقال السيسي منفعلًا: اسمه “ميدان الشهيد هشام بركات”.

 

وكان السيسي قد ارتكب واحدة من أبشع الجرائم في مصر والعالم في 14 أغسطس 2013، عندما أقدم على قتل آلاف المعتصمين السلميين الرافضين لانقلابه العسكري في ميدان رابعة العدوية.

 

ومن ضمن التغريدات التي جاءت بالهاشتاج، قال الإعلامي أحمد منصور: أصبح #السيسي يصاب بالهيستريا كلما ذكر اسم #رابعة أمامه.. لا يريد أن يسمع “رابعة”.. ويعتقد جاهلاً أنه سيمحوها إن غيّر اسم الميدان أو الكوبري أو المسجد.. #مجزرة_رابعة جريمة تاريخية لن تمحى في الأرض ولا في السماء.. وستظل دماء شهدائها تقض مضجع السيسي والقتلة الذين شاركوه #فيروس_كورونا

 

 

وقالت شروق الحسيني: #فاكرين_رابعه فاكرين كل حاجة ومش هننسى  فاكرين لمتنا الحلوة فرابعة فاكرين صيام رابعة وفطار رابعة وتراويح رابعة وهتاف رابعة والماية الساقعة وألواح التلج ورشاشات الماية والتفتيش وإحنا داخلين مع ابتسامة حلوة.. فاكرين.. فاكرين أهالينا اللي ضحوا بنفسهم #فاكرين

 

 

وغردت جليلة طه: يا ماما اصحي بالله عليك #فاكرين_رابعه

https://twitter.com/ThGodza63/status/1253055582673788928

 

وذكَّرت رضا موسى بتغريدة الشيخ سلمان العودة

 

وأضاف الإعلامي حمزة زوبع: الخائن القاتل انفعل وغضب لما رئيس الهيئة الهندسية ذكر كوبري محور #رابعة_العدوية وراح قال ليه هنسميه هشام بركات وهما الناس اللي انت قتلتهم في #رابعة وحرقت جثثهم مش مصريين ولا ايه يا #سيسي؟!

 

 

وأضافت مريم: والله لا ننسى ولن ننسى وستظل لعنة الدماء تطاردهم إلى يوم الدين نمضي وعند الله تجتمع الخصوم #فاكرين_رابعة #رابعة_العدوية

 

رابعة العدوية

كان الجيش المصري بمساعدة الشرطة، قد أطلق النيران على آلاف المعتصمين في ميدان رابعة العدوية، بما فيهم النساء والأطفال والشيوخ، مستخدمًا الطائرات والرشاشات الثقيلة، فقتل الآلاف وأحرق جثث القتلى والمصابين. 

ونقلت وقائع المجزرة على الهواء مباشرة أمام أعين العالم.

ووصفت منظمة هيومن رايتس ووتش المجزرة بأنها “إحدى أكبر وقائع القتل الجماعي لمتظاهرين سلميين في يوم واحد في تاريخ العالم الحديث”.
ع.م

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى